ضمن خطة تهدف لإنهاء ارتباطه بكل ما هو شمالي.. الإنتقالي يبدأ تغيرات في عدن ويلمح لـ“حكم ذاتي“..!

137

أبين اليوم – خاص 


أجرت سلطة المجلس الإنتقالي، المدعوم إماراتياً جنوب اليمن، الأحد، تغيرات في تسمية شوارع المدينة ضمن خطوات يسعى الإنتقالي من خلالها للتصعيد خلال الفترة المقبلة.

وأصدر أحمد عقيل باراس، مدير الإنتقالي في مديرية دارسعد ، شمال عدن، قرار يقضي بتغيير إسم شارع عدن – تعز بـ “عدن- لحج”.

وجاءت تسمية الشوارع في ظل عملية تغيير ديمغرافي تشهدها المديرية وبدأت بحريق مفتعل تورطت أطراف محلية به واستهدف تدمير عشرات المنازل الشعبية التي تتبع معظمها لمواطنين من المحافظات الشمالية.

وما يعزز الإتهامات للانتقالي بالوقوف وراء الحريق الأخير في المديرية بدئه عملية توطين للمئات من أنصاره عبر نصب خيم على أنقاض الحريق واستجلابه عائلات من مناطق أخرى تمهيداً لبناء مساكن تعزز وجودهم هناك وتقضي على الكتلة اليمنية في المديرية.

وقد كشف باراس في منشور على صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي بأن تغيير شارع عدن- تعز ضمن خطة للانتقالي تهدف لإنهاء ارتباطه بكل ما هو شمالي تمهيداً لما وصفه بقرارات مهمة تخلد الجنوب.

في السياق، كشف القيادي في المجلس، وضاح عطية، عن ترتيبات للإنتقالي لاتخاذ خطوات تصعيدية أبرزها حد قوله السيطرة على إيرادات الدولة في المحافظات الجنوبية الخاضعة لسيطرته..

مشيراً إلى أنه يحاول حالياً حشد دعم دولي وإقليمي خشية أن ترد السعودية على أي خطوة بمزيد من الحصار.