نشوب خلافات بين حزب الإصلاح وقبائل مأرب، على خلفية الاعتقالات والتصفيات الاخيرة

179

ابين اليوم – متابعات

تسود الخلافات بين حزب الإصلاح وقبائل مأرب، على خلفية الاعتقالات والتصفيات التي شهدتها مأرب في الأيام الأخيرة حيث يشكك الإصلاح بأبناء القبائل ويتهمهم بالعمالة مع الحوثيين.

وفقا لمصادر مطلعة فإن القيادي في حزب الإصلاح منصور الحنق التقى بقائد التحالف في منفذ الوديعة قبل أيام ونجح في إقناعه بتمكين الإصلاح من الجبهات التي تقاتل فيها القبائل، ليكون بمثابة المشرف على القوات القبلية، وتمنعها من أي انسحابات.

وبحسب المصادر فإن الحنق تلقى تعزيز مالي من التحالف، وبدأ بحشد أعضاء الإصلاح من أبناء نهم وأرحب، المتواجدين في مأرب، للتعزيز بهم إلى الصفوف الخلفية للجبهات.

وكشفت وثائق سربت خلال الأيام الماضية أن وزارة الدفاع والتحالف يخشون من انضمام القبائل للحوثيين، الأمر الذي جعلهم يعدون قائمة بإحداثيات مواقع القوات القبلية،لقصف أي وحدات تغادر مواقعها.