محمد بن سلمان يطلب حصانة أمريكية من الملاحقات القانونية.. “ترجمة“..!

207

أبين اليوم – متابعات

مارش الحسام:

قال موقع “ميدل إيست مونيتور” في نسخته الناطقة باللغة الاسبانية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يفكر في منح ولى العهد السعودي محمد بن سلمان الحصانة القانونية بشأن خطة إغتيال رئيس المخابرات السابق.

وأضاف موقع ” Monitor De Oriente”، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس طلب سعودي لمنح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الحصانة القانونية في دعوى قضائية اتحادية تتهمه بمحاولة اغتيال مسؤول كبير سابق في المخابرات.

وبحسب الموقع فقد دعت الحكومة السعودية إلى إخلاء سبيل الأمير من المسؤولية ردًا على شكوى قدمها سعد الجابري ، القيادي السعودي السابق في مكافحة الإرهاب والحليف السابق لأجهزة المخابرات الأمريكية والمنفى في كندا “.
وقال خالد الجابري ، الابن الأكبر لسعد الجابري والمتحدث باسم الأسرة ، إن دعم واشنطن للالتماس السعودي سيعطي الضوء الأخضر لمزيد من عمليات القتل.

وقال: “إذا تم منحه ، فإن الولايات المتحدة ستمنح محمد بن سلمان حصانة عن السلوك الذي نجح في مقتل جمال خاشقجي وفشل في قتل والدي” ، مضيفًا أن “عدم المسؤولية شيء واحد. لكن السماح بالإفلات من العقاب من خلال الحصانة يشبه إصدار رخصة بالقتل “.

ويأتي الطلب السعودي لإدارة ترامب في الوقت الذي أدانت فيه وزارة الخارجية وأسرة الجابري ومشرعون أمريكيون داعمون الرياض لاعتقالها اثنين من نجلي الجابري في محاولة لإسكاته.

وفي وقت سابق من هذا الشهر ، طلب محامو محمد بن سلمان وغيرهم من المتهمين من قاضٍ فيدرالي رفض دعوى الجابري ، واتهموه وأطفاله ورفاقه بإنفاق أو سرقة 11 مليارًا وهي الدولارات التي خصصتها الحكومة السعودية لصندوق مكافحة الإرهاب تحت إدارتها بين عامي 2001 و 2015.

البوابة الإخبارية اليمنية