بفصل قواته عن هادي ..إخراج سعودي لمحسن من اللعبة جنوباً..!

88

أبين اليوم – خاص

أخرجت السعودية، الإثنين، أبرز أتباعها في اليمن، علي محسن، من اللعبة جنوب البلاد مع بدء لجنتها المكلفة بتنفيذ الشق العسكري من إتفاق الرياض عملية فرز مناطقي لقواته المنتمية للمحافظات الشمالية والشرقية عن قوات هادي ذات الإنتماء الجنوبي.

مصادر عسكرية في قوات هادي بمحافظة أبين أفادت بقيام اللجنة السعودية خلال الساعات الماضية، باختيار 100 جندي وضابط من قوات هادي الجنوبية في اللواء الأول حماية رئاسية الذي يقوده سند الرهوة، المقرب من نجل هادي ناصر عبدربه، ونقلهم إلى قصر المعاشيق ، حيث تم إعادة نشرهم كقوة حماية للحكومة الجديدة المتوقع نزولها في القصر خلال الأيام المقبلة..

مشيرة إلى أن هذه الكتيبة التي تم السماح لها بحمل أسلحتها الشخصية فقط هي مقدمة لاستكمال عملية فرز اللواء مناطقياً قبل إعادته إلى عدن.

ومن شأن هذه الخطوة بعثرة أوراق علي محسن الذي ضم المئات من الجنود والضباط في الالوية الأخرى، اغلبهم من مأرب والجوف، إلى اللواء الذي يتواجد حالياً في شقرة وينص اتفاق الرياض على إعادة نشره في عدن، على أمل العودة إلى المدينة التي طردت قواته منها في أغسطس من العام الماضي.

وقد أثارت الخطوة السعودية حفيظة محسن الذي شنت وسائل إعلامه كأخبار اليوم هجوماً عليها وإصدار بيانات تنفي فيها بدء إعادة نشر اللواء الأول حماية رئاسية في المعاشيق.

ولم تتضح بعد ما اذا كان هادي نفسه وراء الخطوة خصوصاً وأنها جاءت بعد يوم فقط على منع الرهوة عرض عسكري كان أتباع محسن يسعون لتنفيذه في شقرة، أم من قبل اللجنة السعودية، لكن توقيتها تشير إلى أنها ضمن مسلسل سعودي لتقليص نفوذ محسن الذي لم يحضر مراسيم تأدية اليمين الدستورية للحكومة الجديدة في الرياض تمهيداً للإطاحة به.