وزيرا الإدارة المحلية والكهرباء يفتتحان معرض صور شهداء أبناء المحافظات الجنوبية واشادات واسعة بتضحياتهم الكبيرة..!

4٬645

أبين اليوم – خاص

صنعاء – رياض الزواحي

افتتح وزيرا الإدارة المحلية علي بن علي القيسي والكهرباء أحمد العليي معرض صور شهداء أبناء المحافظات الجنوبية الذي أقيم بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء والذي حوى صور لشهداء من أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية الذين كان لهم شرف التضحية بأرواحهم الطاهرة في سبيل الله وفي عزة وكرامة الوطن.

حيث اطلع القيسي والعلي ومعهم نائب وزير الإدارة المحلية قاسم الحمران ومحافظي لحج أحمد جريب وحضرموت اللواء لقمان باراس، وأبين اللواء صالح الجنيدي، والمهرة اللواء القعطبي علي حسين الفرجي، على محتويات المعرض من الصور لكافة الشهداء من أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة الملتحقين باخوانهم أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وخلال الزيارة للمعرض أكد وزير الإدارة المحلية اللواء علي بن علي القيسي أن معرض شهداء أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية يمثل تجسيد حقيقي لواحدية النضال الوطني ضد
العدوان الغاشم.

مشيراً الى ان وحدة الشعب اليمني محمية بإرادة الله تعالى وبهذه الدماء الزكية التي سالت دفاعاً عن حرية واستقلال ووحدة اليمن.

لافتاً الى ان معركة الشعب اليمني مازالت مستمرة في مختلف جبهات العزة والكرامة وبكل إصرار على مواجهة العدوان وتحرير كل شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة والمحتلين حتى تحقيق النصر.

بدوره أشار وزير الكهرباء والطاقة أحمد العليي الى ان أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية حاضرون في كل جبهات العزة والكرامة وهم اليوم مع إخوانهم من مجاهدي الجيش واللجان الشعبية يخوضون معركة تحرير الوطن من الإحتلال ومرتزقتهم.

قائلاً أن هذا المعرض المقام برعاية وزارة الادارة المحلية والذي شهد زيارات كثيرة لكبار مسؤولي الدولة والشخصيات الوطنية والاجتماعية في يومه الأول يعكس حجم التضحيات التي يقدمها أبناء جنوب الوطن الذي ضحوا بأرواحهم من أجل خوض أشرف معركة في تاريخ اليمن المعاصر معركة الدفاع عن الوطن وسيادتة واستقلاله.

من جانبه أكد قاسم الحمران نائب وزير الإدارة المحلية مسؤول الملف الجنوبي أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد وما يرافقها من افتتاح لمعارض صور الشهداء من مختلف محافظات اليمن عرفاناً بتضحيات الشهداء الكرماء الذين صنعوا لنا بتضحياتهم ودمائهم الزكية هذه العزة والكرامة التي يعيشها أبناء الشعب اليمني خارج أسوار الوصاية والارتهان للخارج.

لافتاً إلى أن هذا العام شهد تنظيم عدد من معارض الشهداء في محافظات جنوبية كمحافظة شبوة والتي أقيم فيها هذا العام معرض في مديرية بيحان التي تحررت قبل أشهر قليلة من الإحتلال مع مديريات عسيلان وعين وإضافة إلى معارض أخرى في محافظة لحج وفي الضالع.

منوهاً الى صرف السلال الغذائية والرواتب لأبناء الشهداء دون إستثناء وان اقامة هذه المعارض رسالة لها دلالات كبيرة تؤكد للعالم بأن أبناء الشعب اليمني شماله وجنوبه وشرقه وغربه مصرين على السير على نهج الشهادة وبذل الغالي والنفيس من أجل إستكمال النصر وطرد الإحتلال والخروج الفعلي من عباءة الوصاية للخارج الى الأبد وهو ما تحقق بفضل الله تعالى بتضحيات هؤلاء الشهداء الكرماء.

داعياً كل أحرار جنوب الوطن الى مواصلة الثورة ضد المحتلين ومرتزقتهم حتى طردهم من كل محافظات جنوب الوطن.

وكان محافظو حضرموت اللواء لقمان باراس ولحج أحمد جريب وأبين اللواء صالح الجنيدي والمهرة اللواء القعطبي علي حسين الفرجي قد أكدوا في أحاديث مختلفة معركة تحرير جنوب الوطن تسير بكل عزيمة لتحرير الجنوب وهي اليوم تنطلق من الشارع الجنوبي الذي بات أكثر ادراكاً للأهداف الخبيثة لدول الإحتلال وان المعركة العسكرية انطلقت من تحرير عدد من مديريات شبوة وستنتهي بالتحرير الكامل في حال صدور توجيهات القيادة الثورية والسياسية وهو ما ينتظره كل أبناء جنوب الوطن الأحرار.