محافظ عدن: الهجوم على مطار عدن يأتي ضمن تصفية الحسابات بين قوى الإحتلال والارتزاق..!

95

أبين اليوم – خاص

أكد محافظ عدن طارق سلام، أن الهجوم اليوم على مطار عدن يأتي ضمن سلسلة تصفية الحسابات بين قوى الإحتلال والارتزاق وإثارة الفوضى والدمار في المحافظات المحتلة.

وأوضح سلام في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الصراع الدائر بين قوى الإحتلال والإرتزاق، يلقي بظلاله على الحالة الإنسانية والأمنية في عدن ويؤثر سلباً على معيشة المواطنين التي تتفاقم يوماً بعد يوم في ظل تفشي الأمراض والأوبئة وغياب الخدمات الأساسية.

وأكد أن الحالة المزرية التي تشهدها المحافظات الجنوبية المحتلة، تتطلب وقفة حازمة من أبناء عدن والمحافظات المحتلة لإيقاف هذه المهازل التي تصب في صالح الأعداء وتسهل لهم ممارسة جرائمهم البشعية بحق الشعب اليمني في مختلف أراضي الوطن.

وقال” انفجار اليوم لم يكن مستبعد وليس بغريب على الحكومة التي عجزت عن تأمين نفسها، فكيف لها أن تضمن حقوق شعبها وهي تعيش تحت وطأة الارتهان والعمالة وغير قادرة على تمرير قرار إلا بموافقة السفير السعودي المتحكم بزمام الأمور من طرف والقادة الإماراتيين من طرف أخر ما دفعهم إلى رمي فشلهم نحو حكومة صنعاء للتغطية على خلافاتهم وعجزهم الفاضح منذ اليوم الأول لإحتلال عدن”.

وأضاف: حكومة صنعاء من قصفت قصور الطغاة في الرياض وأبو ظبي ليست عاجزة عن قصف عدن إن أرادت ذلك، ولكن محاولة رمي التهم والكيل بمكيالين من أجل تغطية حالة العجز والوهن الذي وصلوا إليها يدفعهم للتذرع بحجج واهية لكسب تعاطف المجتمع الدولي الذي بات يعرف حقيقة هذه الحكومة ومرتزقتها ومدى عجزها عن حماية نفسها وتآمرها ضد شعبها الذي يعيش أسوأ حالة إنسانية في تاريخ البشرية.