صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية: السعودية تستجدي إدارة بايدن للحصول على الصواريخ الدفاعية بأقصى سرعة..!

4٬231

أبين اليوم – وكالات  

واصلت الصحف الأمريكية خلال الأيام الماضية فضح ما أسمته “حقيقة نفاذ مخزون السعودية من الصواريخ الدفاعية” وهو كشف فضح “الموقف الهش” للمملكة في مواجهة قوات صنعاء.

ومؤخراً كثفت صحيفة “Wall Street Journal” الأمريكية من بحثها لهذا الموضوع كاشفةً في أحدث تقاريرها عن “استجداء الحكومة السعودية إدارة الرئيس جوزيف بايدن تزويد الرياض بالصواريخ الدفاعية بأقصى سرعة”.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن السعودية عبر حكومتها تتواصل بكثافة مع الإدارة الأمريكية وتستجدي مكتب بايدن بقصد ” تزويد الرياض بالصواريخ الدفاعية بأقصى سرعة”.

هذا وخرجت صحيفة “الفايننشال تايمز” البريطانية،منذ أيام ،بكشف خطير يتعلق بنفاذ مخزون المملكة العربية السعودية من الصواريخ وهي التي أعلنت منذ سبع سنوات حرباً على اليمن لم تنتهِ حتى اللحظة.

“الفايننشال” قالت صراحة في تقرير لها طرق مسألة التسلح “إن السعودية تناشد جاراتها في الخليج من أجل مساعدتها في تجديد مخزونها من الصواريخ الاعتراضية الخاصة بمنظومتها الدفاعية من طراز باتريوت الأمريكية، بعدما أوشك المخزون على النفاد”.

الصحيفة البريطانية نقلت عن مسؤول أمريكي بارز قوله “إن إدارة الرئيس جو بايدن تدعم هذه التحركات الرامية إلى شراء صواريخ من الخليج وسط مخاوف من نفاد مخزونات الرياض من صواريخ باتريوت في ظرف أشهر”.

وأضاف المسؤول في تصريحاته للصحيفة البريطانية “لا بد أن تعطي الولايات المتحدة الضوء الأخضر لعمليات نقل الصواريخ الاعتراضية، الحالة طارئة، والسعوديون يمكنهم الحصول على هذه الصواريخ من أماكن أخرى في الخليج، ونحن نحاول المساعدة في ذلك، وقد يكون البديل الأسرع لصفقات الأسلحة مع الولايات المتحدة”.

ومنذ أيام فضح موقع Strategy Page العبري المتخصص في الشئون العسكرية تفاصيل مفاوضات اسماها بالسرية تجري بين ولي ولي العهد وزير الدفاع محمد بن سلمان ووزارة الحرب الإسرائيلية بقصد إبرام صفقات عسكرية مع إسرائيل.

موقع Strategy Page قال إن ابن سلمان يتفاوض بهدوء مع الحرب الإسرائيلية للحصول على بعض أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية المصممة للتعامل مع الطائرات بدون طيار إسرائيلية الصنع.

الموقع العبري أوضح الموقع أن ولي ولي العهد أظهر اهتماما بنظام David’s Sling الإسرائيلي الجديد لتعزيز نظام الدفاع السعودي في مواجهة هجمات الحوثيين.

وبحسب الموقع تحاول الحكومة السعودية البحث عن أنظمة دفاع جوي أرخص، حيث يستخدم السعوديون حالياً صواريخ AMRAAM جو-جو، والتي تطلق من المقاتلات النفاثة.

نقلاً عن عرب جورنال