إعتذار وزير دفاع هادي عن العودة إلى عدن يسلط الضوء على دور محسن في هجوم عدن..!

175

أبين اليوم – خاص

أكدت مصادر دبلوماسية، الخميس، إعتذار عدداً من وزراء حكومة هادي الجديدة عن العودة إلى عدن وهو ما قد يلقي باللوم على أطراف داخل “الشرعية” بالتورط بالهجوم الذي استهدف مطار عدن وخلف عشرات القتلى والجرحى.

وقالت المصادر إن من بين الوزراء المتخلفين وزير الإدارة المحلية المحسوب على التنظيم الناصري والمتواجد حالياً في القاهرة منذ رفضه الأسبوع الماضي الذهاب إلى السعودية لأداء اليمين الدستورية واشتراطه أن تكون المراسيم في عدن، بالإضافة إلى وزير الدفاع في حكومة هادي محمد المقدشي والمقرب من علي محسن.

ولم تعرف بعد الأسباب الحقيقية لتخلف المقدشي الذي كان ضمن 9 وزراء تحفظت الإمارات على عودتهم إلى عدن ونجحت السعودية بإجبارها على الموافقة بعد تدخل سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية..

وما اذا كانت نتيجة أسباب لوجستية أم لأخرى، لكن تأخره عزز الإتهامات لعلي محسن بتدبير الهجوم على حكومة هادي في مطار عدن الدولي والتي يعارضها أصلاً وقد تشكل بداية لطي صفحته كما يتهمه أنصار الإنتقالي.