إفصاح أممي عن منفذ قصف الحديدة.. والأخير يستحضر الإشتباكات كمبرر لجرائمه..!

134

أبين اليوم – خاص

ارتفعت ، السبت، حصيلة ضحايا القصف الذي إستهدف صالة أفراح بمدينة الحديدة الخاضعة لسلطة صنعاء إلى نحو 13 قتيل وجريح، وفق ما أفادت به مصادر طبية.

وأكدت المصادر مقتل 5 نساء وإصابة 8 أخريات جراء سقوط قذائف صاروخية على صالة أفراح بمديرية الحوك، في وقت متأخر من مساء الجمعة.

في السياق، أعربت البعثة الأممية في الحديدة “اونمها” عن إنزعاجها جراء سقوط مدنيين بالعملية، مصنفة إياها ضمن الخروقات التي تشهدها المدنية في إشارة واضحة لوقوف الفصائل الموالية للتحالف السعودي- الإماراتي وراء العملية.

وكانت مدينة الحديدة، الخاضعة لقوات صنعاء، تعرضت في وقت متأخر من مساء الجمعة لقصف بالقذائف الصاروخية أحدها استهدفت صالة أفراح على بعد 3 كيلومتر فقط على خطوط التماس مع الفصائل التي يقودها طارق صالح.

ومع ان تلك الفصائل حاولت تحميل “الحوثيين” تداعيات الحادثة إلا أن ما يسمى بـ ” الاعلام العسكري” تدارك الأمر بعد مطالبة عضو المجلس السياسي الأعلى محمد الحوثي بتحقيق دولي ، وادعى وقوع إشتباكات في خط صنعاء القريب من الصالة في محاولة لتبرير العملية.