لماذا ترفض دول المنطقة التحالف العسكرى مع أمريكا ضد إيران.. “تقرير“..!

4٬407

أبين اليوم – تقارير

واحد من اهم أهداف زيارة الرئيس الامريكي جو بايدن للمنطقة مؤخراً هو إقناع الدول العربية بالدخول في تحالف عسكري يضم اسرائيل ويستهدف ايران، لكن الدول العربية خرجت لتعلن على الملأ انها تتبرأ من هذا التحالف وتقول لسنا جزءاً من اي ترتيبات عسكرية تستهدف اي دولة في المنطقة، رأينا ذلك على ألسنة كبار المسؤولين في السعودية ومصر والعراق والإمارات الى آخره. فلماذا تبرأت هذه الدول من هذا التحالف الذي تروج إليه الولايات المتحدة؟

هل لأن هذا التحالف يضم اسرائيل؟ ام لانه يستهدف إيران ام لأسباب اخرى؟

محاولة الإجابة على هذا السؤال تقتضي نفهم التصور الامريكي لهذا التحالف بعمق اكبر، هذا التحالف فكرته ليست جديدة.. الرئيس ترامب في (2017م) طرح فكرة مماثلة واطلق عليها التحالف (الاستراتيجي لدول الشرق الاوسط) وهي ايضا كانت تعتمد على اقناع العربية.. دول الخليج الأردن مصر العراق بالاضافة الى اسرائيل لتكوين تحالف عسكري كبير وشامل، وتعثرت فكرة ترامب، في ذلك الوقت ظهر (الناتو العربي) لأول مرة.

الرئيس بايدن جاء بفكرة مماثلة لكن بدايتها اقل طموحاً واكثر تواضعاً لانها تعتمد على تعاون بين هذه الدول ولكن على مستوى الدفاعات الجوية أسماه الاسرائيليون بـ(تحالف الدفاع الجوي لدول الشرق الأوسط)، الفكرة ظهرت للعلن لأول مرة لما أعلن وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس في 20 يونيو الماضي ان اسرائيل ودول عربية اخرى انضمت الى تحالف دفاع جوي تقوده الولايات المتحدة ضد ايران..

كانت هذه اول مرة يخرج علينا مسئول كبير في المنطقة بهذا الاعلان الخطير، وقال نصاً (لقد كنت اقود خلال العام الماضي مع زملائي في البنتاجون برنامجاً مكثفاً لتعزيز التعاون بين اسرائيل ودول المنطقة والذي آمل ان يتخذ خطوة اخرى الى الامام اثناء زيارة بايدن) واضاف: (ان تحالف الدفاع الجوي للشرق الاوسط ليس جديداً تماماً بل هو قيد العمل بالفعل وانه بالفعل أحبط عدة عمليات او هجمات ايرانية).

في 12 يوليو الجاري المراسل Anshel Pfeffer مراسل للصحيفة الاسرائيلية Ha’aretz ومراسل ايضا للمجلة البريطانية ايكانامستل المعروفة نشر تفاصيلا مهمة توضح ما قصده وزير الدفاع الاسرائيلي .

قال: (ان تحالف الدفاع الجوي سيعتمد على التكامل والربط بين منظومات الدفاع الجوي المختلفة التابعة للقيادة المركزية الامريكية ومقرها قطر لديها منظومات دفاع جوي متعددة سواء داخل مقر القيادة في قطر او في مياه الخليج العربي او في البحر الاحمر او في دول اخرى في المنطقة مع منظومات الدفاع الجوي الاسرائيلية مع منظوم الدفاع الجوي الموجودة في كل الدول العربية)..

وقال: (ان الهدف المأمول من هذا التحالف الجاري انشاؤه والذي بدأ بالفعل العمل عليه وفقاً للمصادر الاسرائيلية ودمج مجموعة متنوعة من المعلومات الالكترونية التي تجمعها اجهزة الإستشعار المختلفة مما يخلق صورة في الوقت الحقيقي للتهديدات الجوية في المنطقة واعتراضها)..

فكل صورة وكل معلومة ترصدها منظومات الدفاع الجوي هي عبارة عن معلومات إلكترونية هذه المعلومات الالكترونية سوف تصب في غرفة قيادة مركزية واحدة التي هي غالباً القيادة الامريكية في قطر وان هذه الغرفة سوف تكون لديها الصورة واضحة جداً في الوقت الحقيقي أي رصد الهدف بثواني او بدقائق وبالتالي يمكن التعامل مع هذا الهدف..

وأن كل دول المنطقة المشتركة في هذه المنظومة سوف تكون قادرة ان ترى ما تراه غرفة القيادة الامريكية وبالتالي يتم التعامل مع اي هدف ايراني بسهولة وفي الوقت المناسب، واضاف الصحفي الاسرائيلي Anshel Pfeffer (ان هذا التحالف عمل بالفعل وبدأ يكون مؤثرا في مسرح الاحداث) وهو يحاول بشكل غير مباشر ان يوضح ما قصده وزير الدفاع الاسرائيلي بني جينيتس لما قال (ان هذا التحالف قيد العمل وانه احبط عمليات ايرانية او هجمات ايرانية من قبل) والصحفي الاسرائيلي اشار الى عمليتين.

العملية الأولى: في فبراير 2022م لما اعترضت مقاتلات امريكية واسقطت درونز ايراني كان في اتجاهه الى اسرائيل على الاراضي العراقية.

العملية الثانية: في مارس 2021م لما اسقطت F5 اسرائيلية ايضا الدرونز الإيرانية على اجواء احدى العربية بالتنسيق مع دول المنطقة. والكلام هذا اخبره به المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي.

التصور الذي قاله الصحفي الاسرائيلي Anshel Pfeffer والكلام الذي قاله وزير الدفاع الاسرائيلي ليس جديداً تماماً لان قائد المنطقة المركزية السابق الذي انهى عمله في نهاية مارس اول ابريل الجاري الجنرال Kenneth McKenzie كان قد تحدث عنه علنا في مارس وتحديدا في 18 مارس الماضي في آخر مقابلة صحفية له في البنتاجون في آخر توجيهات له وهو سيسلم مهامه لقائد جديد.

ولكن هناك فارق كبير الجنرال McKenzie لما كان يتكلم عن هذا التكامل بين انظمة الدفاع الجوي كان يتكلم عن تصور يطمح الامريكان لتحقيقه، لكن ما يقوله وزير الدفاع الاسرائيلي والذي نشر تفاصيله نقلا عن مصادر اسرائيلية Anshel Pfeffer يقول هذا ليس مجرد تصور وإنما مشروع اصبح قيد التنفيذ ماذا قال مكنزي في 18 مارس في البنتاجون؟

قال كلاماً كثيراً وهو كلام مهم لجنرال سيتقاعد ويتحدث عن مهام عمله في هذه المنطقة الملتهبة من العالم، لكن ما يعنينا الان انه ما زال يعتقد في نهاية مدته ان الخطر الاكبر على المصالح الامريكية ومصالح حلفائها هي (ايران) وحدد هذا الخطر بالصواريخ والدرونز الإيرانية المتطورة وقال (ان هناك وسائل كافية للتعامل مع هذا الخطر الايراني منظومات الدفاع الجوية المتعددة للقيادة المركزية الايرانية ومنظومات الدفاع الموجودة في كل دول المنطقة لكن القدرة على التعامل مع الاهداف الايرانية سوف تصبح افضل وافضل ان تكاملت كل هذه المنظومات)..

وقال (ان المهمة الحقيقية الان وكيف يتم ربط كل هؤلاء (انظمة الدفاع الجوي المختلفة في كل دول المنطقة الصديقة للولايات المتحدة والمعادية لايران) بحيث تؤدي الى نتيجة اكبر وافضل من مجموع الاجزاء من جمع هذه الاجزا