صحيفة إسرائيلية: إسرائيليون هربوا مخدرات إلى الإمارات للإحتفال بالعام الجديد..!

102

أبين اليوم – متابعات

كشف تقرير نشرته صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، يوم أمس الجمعة، أن العشرات من السياح الإسرائيليين قاموا بتهريب مخدرات إلى الإمارات، التي سافروا إليها للاحتفال برأس السنة الجديدة.

وجاء في التقرير أن نحو ثمانية آلاف إسرائيلي سافروا إلى دبي للاحتفال بالعام الجديد هرباً من القيود التي فرضت في إسرائيل مع دخولها إغلاقاً عاماً لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ونقل التقرير عن عدد من الإسرائيليين الذين توجهوا إلى دبي أنهم لم يكونوا على علم بقوانين الإمارات الصارمة فيما يتعلق بحيازة المخدرات.

ويضيف أن حيازة كمية بسيطة من المخدرات في الإمارات قد تقود الشخص إلى السجن لمدة قد تصل إلى 20 عاماً، وقد تؤدي به إلى الإعدام.

وقال إسرائيلي سافر إلى الإمارات إنه قام بتهريب كمية صغيرة من الحشيش، مشيراً إلى أنه يعد مخدراً “خفيفاً” وليس مثل الكوكايين.

ونقل التقرير عن إسرائيلي ثان أنه أدرك الوضع بعد هبوط الطائرة في الإمارات وأنه قرر الإحتفال وتعاطي الحشيش في غرفته وعدم التجول به في أرجاء الفندق.

وقال إسرائيلي مقيم في دبي إن هناك إقبالاً من الإسرائيليين على الحفلات الفخمة التي تتم على أسطح الفنادق في دبي احتفالا بالعام الجديد.

لكنه أشار إلى أن الإسرائيليين لا يلتزمون بالقيود المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا فلا يرتدون أقنعة الوجه ولا يحافظون على مسافات التباعد الاجتماعي ويعرضون أنفسهم للغرامات الكبيرة التي تفرضها الإمارات على من يخالف التعليمات.

وقال التقرير إن السلطات الإماراتية منعت التجمعات التي تضم أكثر من 30 شخصاً، وحذرت من فرض غرامات كبيرة على يخالف ذلك.

وبدأت 3 شركات طيران إسرائيلية في شهر ديسمبر الماضي، تسيير رحلات مباشرة بين تل أبيب ودبي، علاوة على شركة فلاي دبي الإماراتية.

وأشارت تقارير إلى أن أكثر من 50 ألف إسرائيلي زاروا الإمارات منذ توقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل في سبتمبر برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، ولاحقا وقع البلدان على اتفاق للإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول.

المصدر: وكالات