ذكرى التصالح والتسامح الجنوبي الجنوبي والتذكير بها..!

4٬463

بقلم/ د. العميد عبده المعطري

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الذكرى مهمة وغاية في الأهمية كونها طوت مرحلة بكل آلامها وفتحت صفحة جديدة مليئة بالآمال والأماني للمستقبل..

وكان التصالح والتسامح هو المدماك القوي التي استندت عليه ثورتنا السلمية المباركة ابتدا بالاعتصام المفتوح في 24 مارس 2007م ثم 7-7-2007م.

والحقيقة أن مراحل التصالح والتسامح بدأ بخطوات بعضها كانت سرية وأخرى علنية وقد شرحنا ذالك في مناسبات كثيرة.

المهم اليوم هو كيف نحافظ على هذا المنجز التاريخي العظيم والبناء عليه.. وللأسف أن هناك أصوات نشاز تعمل على التقليل من هذا المنجز او محاولة تجاوزه.. ولكن ليست قادرة أبداً.. فهذه إرادة شعب وبدون هذا المنجز نتذكر أين كنا وأين أصبحنا رغم من بعض المعوقات ولكنها تعتبر طارئة وعابرة وغير مؤثرة..

ان التصالح والتسامح الذي عملنا عليه وانجزناه في ظروف صعبه علينا اليوم الحفاظ عليه بكل ما اوتينا من قوة وليس لنا طريق آخر غير هذا الطريق.

د العميد عبده المعطري
احد مؤسسي التصالح والتسامح الجنوبي الجنوبي

2020-12-9م