لمن يشتكي المواطن اليمني..!

66

بقلم/ علي حسين البجيري

بحت أصوات الأحرار وهم يتكلمون في القنوات الفضائية العربية والأجنبية ليلاً ونهاراً سنين طويلة ولا من مجيب..!

تعبت الأصابع وهي تكتب وتنشر في كل وسائل التواصل الإجتماعي من فيس بوك وواتس آب وغيره ليل ونهار سنين طويلة ولا من مجيب..

تعب العقلاء والحكماء والناصحين والصادقين والمجربين والوطنيين من النصح وكتابته ونشره ولا من مجيب..!

مات أغلب الأحرار والغيورين والوطنيين قهراً بالسكتات القلبية والجلطات ولا من مجيب..!

ماتت القيم.. ماتت الأخلاق.. ماتت الإنسانية.. ماتت الكرامة.. ماتت العزة والانفة والشرف.. ماتت الغيرة ماتت الرجولة ماتت الأمانة ماتت الرحمة.. مات كل جميل في اليمن ولا من مجيب..!

الى الله يشكوا الشعب اليمني كله.. فقد وصل إلى قناعة بأن من تقوده اليوم هي قيادة صماء بكماء عمياء لا تحس ولا تسمع ولا ترى ولايربطها بالعزة والكرامة والوطن والغيرة اي رابط..

لايربطها باليمن فقط غير مخصصاتها المالية الضخمة بالعملة الصعبة شهرياً والسيارات الفارهة والقصور الفخمة المفروشة بأغلى المفروشات في العالم والخدم والحشم والسفريات هذا هو الذي يربط هؤلاء الصعاليك باليمن فقط..!

أيها الشعب..

لقد وصلنا إلى قناعة تامة بأن كلما يكتبه وينشره ويسجله أحرار اليمن من الصحفيين والاعلاميين وأهل الغيرة لا فائدة منه ولا يسمعه الطغاة والفاسدين.. فهل تسمعهم صوتك ايها الشعب اليمني الصابر..!

حسبنا الله ونعم الوكيل..!