بن دغر يرد على البركاني مدافعاً عن هادي وعن قرار تعيينه..!

149

أبين اليوم – خاص

دافع القيادي المؤتمري أحمد عبيد بن دغر عن قرار تعيينه رئيساً لمجلس الشورى والذي اعترض عليه جناح المؤتمر الموالي للإمارات بزعامة سلطان البركاني ..

وقال بن دغر ان هادي “مارس حقه الدستوري” بقرار تعيينه في المنصب الرفيع أمس الجمعة، وذلك في أول تعليق على تحفظات بشأن دستورية المرسوم الرئاسي، حيث يفترض اختيار رئيس هذا المجلس من قبل أعضائه فضلاً عن قيام هادي بإصدار قرار أحادي الجانب بعد ان الزمه إتفاق الرياض بالتشاور مع الإنتقالي.

وأضاف بن دغر، انه “في كل الاحوال، وحسب الدستور وتوجيهات فخامته لن يكون مجلس الشورى سوى مظلة تشريعية مساعدة لمجلس النواب، وعامل قوة لمؤسسات الدولة، وعنوان للشرعية” حد تعبيره.

ورفض الإنتقالي حزمة قرارات جديدة، لكن ناشطيه كانوا يشيرون على وجه الخصوص للقرار الذي أعاد بن دغر الى الواجهة، وهو سياسي مخضرم، وحليف قوي للرياض ينتمي الى محافظة حضرموت، على رأس المعسكر المعارض للانفصال، او حتى مشروع دولة من اقليمين.

إلى ذلك صدر بيان ناري عن مؤتمر البركاني منسوب للجنة العامة المؤتمر وصف هادي بالرئيس المؤقت وقال انه مارس الخروقات بحق الدستور والمبادرة الخليجية والتوافق السياسي منذ ان وصل الى كرسي الرئاسة، كان آخرها يوم أمس بصدور قرارات متضمنة تعين رئيس مجلس الشورى ونوابه وقرارات أخرى.

وجه المؤتمر دعوة صريح لإقالة هادي قبل فوت الأوان وقال انه أصبح ًسكينا في خاصرة الوطن مستأثراً بشرعيته التي استخدمها لتحقيق المصالح الشخصية الضيقة والتي نتج عنها تفشي الفساد داخل الشرعية، محذراً من أن أيام الشرعية باتت معدودة في حال لم يتم إعادة النظر في مسارها.

وفي فصل سابق من النزاع مع المجلس الانتقالي، كان بن دغر “كبش فداء” على ما يبدو، عندما أقيل من منصبه قبل عامين كرئيس للوزارة مع إحالته للتحقيق، ضمن صفقة لاحتواء النزعة العدائية المتصاعدة ضد التحالف الحكومي.