حسين العزي يقدم عرضاً جديداً لطارق صالح مقابل الإفراج عن نجله..!

182

أبين اليوم – خاص

عرض قيادي بارز في حركة انصار الله ومسؤول كبير في حكومة صنعاء الإفراج عن نجل طارق صالح الأسير منذ أحداث ديسمبر 2017، مقابل شرط وحيد.

وطالب حسين العزي نائب وزير الخارجية في صنعاء، طارق صالح بإدانة التطبيع الإماراتي مع إسرائيل مقابل الإفراج عن نجله، وقال أن التطبيع خيانة للعروبة وجريمة بحق أطفال ونساء فلسطين العربية، حد صفه.

وأشار إلى أنهم لا يطالبون طارق بوقف القتال ضد قواتهم التي قال إنها صمدت في وجه من هو أقوى منه، مؤكِّداً أن نجل صالح بسلام طالما بقي في قبضة قواتهم.

كل جهة تقاتل مع دولة مطبعة وتريد أسراها أمامها خيارين:

إما أن تدخل معنا في تبادل على قاعدة الكل مقابل الكل.. تشل أسراها وتجيب أسرى الجمهورية اليمنية بما فيهم الموجودين لدى الدولة المطبعة..

أو تدين هذه الجهة العدوان وتطبيع الدولة الممولة وتقر بأنه خيانة للعروبة وجريمة بحق فلسطين العربية وأهلاً وسهلاً.

وجاءت تصريحات العزي رداً على تغريدة لطارق صالح، قال فيها إن الحوثيين اشترطوا عليه إيقاف القتال ضدهم مقابل الإفراج عن نجله.