عصيان مدني في لحج احتجاجاً على انهيار العملة المحلية

65

ابين اليوم – متابعات

نفذ المواطنون في محافظة لحج جنوبي اليمن، اليوم الأحد عصياناً مدنياً شاملاً احتجاجاً على انهيار العملة المحلية وارتفاع الأسعار.
وقال شهود عيان إن التجار في مدينة الحوطة مركز محافظة لحج، أغلقوا محلاتهم التجارية، احتجاجاً على تراجع الريال اليمني، إلى أدنى مستوى له في تاريخه.
وطالب التجار البنك المركز اليمني في عدن التابع للحكومة . بضبط سعر صرف العملة ووقف تراجعها غير المسبوق.
ويشهد الريال اليمني، تراجعاً تاريخياً أمام العملات الأجنبية مسجلًا أدنى مستوى له حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد، اليوم الأحد، 889 ريالاً يمنياً للشراء و 894 ريالاً للبيع، ما تسبب بارتفاع كبير في أسعار مختلف السلع، خاصة الاستهلاكية.
وفي وقت سابق اتخذت قيادة البنك المركزي اليمني في عدن، عدداً من الإجراءات والقرارات في محاولة منها لوقف هذا الانهيار، إلا أنها ماتزال عاجزة حتى اللحظة عن إدارة المعركة بشكل فعال.
واتهم البنك، الأربعاء الماضي في بيان صحفي، ما سماها “التيارات المعاكسة” التي تهدف إلى تشويه صورته ومركزه خدمة لأطراف قال إنها تسعى لخلق حالة عدم استقرار وعرقلة المساعي التي تبذلها الحكومة في سبيل تعافي النشاط الاقتصادي باليمن.
وتحدث البنك عن اجتماعات مكثفة انتهت بـ”وضع مصفوفة أولويات” لوقف تدهور سعر صرف الريال، دون الكشف عن ماهيتها.
ويعزو مراقبون للشأن الاقتصادي اليمني هذا الانهيار إلى وجود سلتين ماليتين في صنعاء وعدن يتنازعان السلطات المالية، بالإضافة إلى التأثير  المباشر لتعثر مشاورات الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي على هذا التدهور الخطير في قيمة العملة.