إرهاب ضد الشعب اليمني على طريقة العم سام..!

133

أبين اليوم – متابعات

اعتبر مغردون يمنيون أن تصنيف أمريكا لحركة أنصار الله فينا تسميه قائمة الإرهاب يعتبر إرهاباً بحق الشعب اليمني واستكمالاً لما تقوم به قوى العدوان السعودي الإماراتي ضد هذا الشعب.

واطلق رواد التواصل الاجتماعي هاشتاغ #التصنيف_ارهاب_امريكي حيث عبروا عن رفضهم لهذا التصنيف الذي لا ينصب إلى في سياق المؤامرة التي يتعرض لها هذا الشعب منذ سنوات بسبب مواقف المشرفة ورفضه الإنصياع القرار أميركا وأزلامها في المنطقة.

وغرد عضو المكتب السياسي في حركة انصار الله محمد علي الحوثي: “صنفت حماس  إرهابية.. صنف حزب الله إرهابي ..صنف مانديلا إرهابي ..صنفت الجهاد الإسلامي إرهابية.. تصنف كل من يقف ضد صلف أمريكا وسياستها وارهابها.. وكل من يقبل بمشاريعها وسياستها تتعامل معه ولو كان أكبر مجرم ويرتكب الجرائم الإرهابية كما هو الحال بـ”إسرائيل”..أو بلاك ووتر”

وقال المكتبُ السياسي لحركةِ انصار الله اليمنية اِنّ التصنيفَ الأمريكي لأنصارِ الله في ما تسمّيه الإرهابَ هو موقفٌ يُتوِّجُ دورَ أمريكا القيادي للعدوانِ على اليمن.

وقال المكتب في بيانٍ صادر اِن أمريكا ارتكبت بحق الشعبِ اليمني كل أنواعِ الإجرام بشكل مباشر أو عن طريقِ العملاء الإقليميين، وأضاف البيان اَن الخطوةَ العدائية الأمريكية ستزيد من صمود اليمنيين في مواجهةِ المشروع الأميركي والصهيوني الإجرامي ولن تدفعَهم إلى التراجع.

وكتب مغرد آخر: “أدوات أمريكا فرحانين ومحتفلين بتصنيف الشعب اليمني إرهابيين نقول لهؤلاء الحمقى افرحوا وتحزموا وارقصوا ألا تعلمون أيها الحمقى إنكم بذلك تثبتون إنكم صهاينة أكثر من النتن ياهو فالموضوع كله بسبب تهديدنا للكيان الصهيوني ومعرفتهم إننا نشكل خطر عليهم”.

هذا ويؤكد هذا التصنيف عدائية أمريكا لليمن أرضاً وشعباً ، ويكشف حقيقة موقعها القيادي الفاعل في تحالف العدوان باعتبارها صاحبة المشروع الاحتلالي الإجرامي القبيح على اليمن، حيث اكد المشاركون ان هذا التصنيف لن يزيد اليمنيين إلا ادراكا وإيمانا بصدق قضيتهم ومدى عدائية أمريكا واذيالها لهذه الأمه.

وكتب مغرد آخر: “الشعب اليمني العظيم يسير على نهج الشهيد القائد الذي حذر من الإرهاب الأمريكي ومشروعه وأدواته في المنطقة منذ البداية ولن تستطيع أمريكا أن تنال من صمود شعبنا ومقاومته للغطرسة والطغيان الذي تمارسه أمريكا ضد أحرار العالم #التصنيف_ارهاب_امريكي”

هذا ولا ينصب هذا التصنيف إلا في اطار استكمال الإجرام الذي يتعرض له الشعب اليميني منذ اطلاق العدوان السعودي الإماراتي ضد هذا الشعب وخصوصا ان كل هذا الإجرام الذي تعرض له الشعب اليمني خلال السنوات الأخيرة كان بأسلحة أميركية وبمباركة ترامبية ايضا.

المصدر: العالم