إعلان تشكيلات عسكرية جديدة في عدن.. إنقلاب أم تعزيز نفوذ مناطقي..!

626

أبين اليوم – متابعات

أعلنت فصائل يافع في الإنتقالي، المعروفة بالحزام الأمني، الخميس، تشكيل لواء عسكري جديد بعدن في خطوة قد تحمل تصعيد للمجلس الموالي للإمارات في وجه السعودية وتعزز الصراع المناطقي في المحافظة التي ينتشر فيها أكثر من 30 فصيلاً ذات تركيبة جهوية.

وأقر قائد ألوية الدعم والإسناد والحزام الأمني، محسن الوالي، إستحداث لواء جديد باسم “حزام طوق عدن” ويكلف بالانتشار على مداخل ومخارج المحافظة وقد اسند مهمة قيادة اللواء لناجي اليهري اليافعي..

وهي خطوة قد يحمل توقيتها رسائل تصعيد ضد هادي الذي يقود منذ أيام حملة إنقلاب على إتفاق الرياض بتعيينات بعيدة عن المجلس لاسيما وأن توقيت الاستحداث الذي قد يشكل هروب من الضغوط السعودية لتذويب فصائل الانتقالي في قوات هادي يتزامن مع أنباء تتحدث عن توجه الإنتقالي لتفعيل الإدارة الذاتية كأقل رد على هادي..

لكن الأخطر في القرار الأخير أنه يوسع فجوة الخلافات المناطقية خصوصاً وأن جميع مقاتلي اللواء الجديد ينتمون إلى مديريات يافع وهو ما قد يستفز فصائل الإنتقالي الأخرى وابرزها فصائل الضالع التي يقودها شلال شائع وتحاول السعودية إقصائه عبر سحب بساط الأمن في عدن من تحته واسنادها للحزام الأمني.

ومثلما سيشكل اللواء الجديد حصاراً على هادي وقواته التي تتحرك في لحج وأبين بإتجاه عدن سيمثل أيضاً ضربة لشائع الذي يعيد ترتيب قواته في الضالع ويحول دون عودتها إلى عدن إذا ما قرر العودة اليها في ظل مؤامرة تحييده وقواته.

الخبر اليمني