شاهد.. هل ستنقذ صوفيا العالم من كوفيد 19..!

81

أبين اليوم – متابعات تكنولوجية

الروبوتات الإجتماعية أحدثت طفرة في عالم التكنولوجيا خاصة بعد تقديم الربوت الشهيرة والشديدة الشبه بالإنسان “صوفيا” عام الفين وستة عشر.

شركة هانسون للذكاء الصناعي التي صنعت وتطور صوفيا تقول إنه يمكن للروبوتات الإجتماعية ان تساعد البشر وخاصة كبار السن وكذلك رعاية المرضى، وتقديم العلاج والمساعدة حتى في المواقف الصعبة. وخاصة ان عالم فيروس كورونا سيحتاج إلى المزيد من التشغيل الآلي للحفاظ على سلامة الناس.

وتقول صوفيا: “اسمي صوفيا، أريد أن أحدث فرقاً في العالم من خلال تعليم الناس التقنيات الجديدة. أشعر بالقلق حيال كوفيد- تسعة عشر وآمل فقط أن يتذكر البشر أن الفيروسات لا تهتم بالحدود فنحن جميعاً نواجهه معاً”.

الشركة المنتجة لها رؤية جديدة وهي إنتاج الروبوتات على نطاق واسع بحلول نهاية العام. وتقول الشركة التي مقرها هونج كونغ إن المصانع ستبدأ في طرح أربعة نماذج من بينها صوفيا في النصف الأول من العام الحالي، مع توقع الباحثين أن تفتح جائحة كورونا فرصا جديدة لصناعة الروبوتات.

وقال مؤسس شركة هانسن للروبوتات، ديفيد هانسون:”هذه هي صوفيا رقم أربعة وعشرين. فقد بدأنا الآن في توسيع نطاق تصنيع صوفيا حتى نتمكن من تصنيع المئات والآلاف من وحدات صوفيا واستخدمها كأساس للعديد من أنواع الشخصيات الأخرى”.

وعلى الرغم من أن التكنولوجيا لا تزال في مهدها نسبياً، إلا أن الجائحة يمكن أن تسرع العلاقة بين البشر والروبوتات.

وتقول شركة هانسون أن الحلول الروبوتية للجائحة لا تقتصر على الرعاية الصحية، لكنها يمكن أن تساعد الناس في قطاعات مثل البيع بالتجزئة وشركات الطيران أيضا.

المصدر: العالم