وقف مشروع تطوير الميناء بتمويل سعودي.. الإمارات تعلن الحرب على السعودية في سقطرى..!

157

أبين اليوم – خاص

اوقفت الإمارات، الثلاثاء، مشروع سعودي للسيطرة على ميناء سقطرى اليمنية في خطوة تعكس حالة الصراع وقد تدفع نحو مواجهات بين أكبر حليفتين بالحرب على اليمن المستمرة منذ اكثر من 6 سنوات.

وقالت مصادر محلية إن مجندين يتبعون الفصائل الموالية للإمارات اقتحموا الميناء بناء على توجيهات المنتدب الإماراتي، خلفان المزروعي، واوقفوا مشروع يموله البرنامج السعودي لإعادة الإعمار تحت مسمى تطوير ميناء سقطرى.

ويهدف المشروع السعودي الذي دشن العمل به مطلع العام الماضي لتعزيز السيطرة السعودية على هذه الميناء الإستراتيجي والواقع على ملتقى بحر العرب والمحيط الهندي وخليج عدن..

وهو ما أثار حفيظة الإماراتيين الذين سيطروا على الجزيرة بعد مواجهات محدودة مع قوات هادي الموالية للسعودية في يونيو من العام الماضي ويسعون للسيطرة على موانئها بالتوازي مع إنشاء قواعد عسكرية وبما يمكن الإمارات بمساعدة إسرائيل وأمريكا من اعتراض طريق الحرير الذي تشقه الصين حول العالم..

ويتخذ من ميناء جوادر الباكستاني على بحر العرب، مركزا لربط التجارة الصينية بين الشرق والغرب.

ورغم سيطرة الإمارات عبر اتباعها في سقطرى على الجزيرة الإستراتيجية إلا أن السعودية لا تزال تقبض على الميناء والمطار وعززت مؤخراً قواتها هناك.

وتشهد علاقات الإمارات والسعودية خلافات منذ بدء الطرفين السباق على المواقع الإستراتيجية شرق اليمن والثروات النفطية هناك، لكن الخطوة الإماراتية بوقف نشاطات البرنامج السعودي تعد تطوراً جديداً في الخلافات التي تصاعدت حدتها بعد تطبيع السعودية مع قطر.. وتنذر بمواجهات مباشرة بين الطرفين سبق لهما وأن حاولا اخمادها على الرغم من سقوط ضحايا من الطرفين فيها.