تمرد عسكري على قرار الإنتقالي بشأن أبين.. ما يعزز الصراعات المناطقية داخل المجلس..!

206

أبين اليوم – خاص

ظهر عبداللطيف السيد، قائد قوات الإنتقالي في أبين، الأربعاء، بتصريح جديد عكس رفضه القرار الأخير لعيدروس الزبيدي بشأن تعيين قائد جديد لقوات المجلس في المحافظة ما يعزز الصراعات المناطقية داخل المجلس في وقت يتعرض فيه لضغوط غير مسبوقة.

وقال السيد الذي تلاشى عن الظهور الإعلامي منذ فترة بأن قواته جاهزة للتصدي لأي تصعيد وهي رسالة أراد من خلالها إيصال للانتقالي الذي يحاول نقل اللواء الخامس من ردفان إلى أبين برفض أية تعزيزات بحجة عدم حاجته لها.

ويمثل السيد أبرز حاجز صد أمام تحركات مناطقية للمجلس يهدف من خلالها لتغيرات عسكرية على خارطة الفصائل المنتشرة في أبين.

وفي وقت سابق هذا الشهر خاضت قواته في جعار على تخوم عدن صراع مع فصائل الإنتقالي المنتمية ليافع والتي كانت تحاول السيطرة على نقاطه في دوفس.

كما فشل الإنتقالي وعبر الإمارات مرات عدة في تغيير السيد القيادي السابق في تنظيم القاعدة، الموالي للسعودية، و الذي يحتفط بكتلة عسكرية مختلطة من القاعدة والعناصر السلفية ومقاتلي القبائل في أبين.

واتهم السيد في أغسطس من العام الماضي بعقد صفقة مع هادي خارج الإنتقالي سمحت بوصول قوات هادي إلى العلم في عدن مما دفع الإمارات لتحريك الطيران الحربي لقصفها في حادثة أثارت أزمة مع السعودية.