تعز.. بعد 11 عام على ثورة 2011.. تظاهرة للإصلاح تطالب بإستكمال “ثورة فبراير“.. في تحريض واضح على طارق..!

132

أبين اليوم – خاص

جدد الإصلاح، خلال تظاهرة لأنصاره في مدينة تعز، بإستكمال تحقيق أهداف “ثورة فبرير” التي انطلقت في العام 2011 ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح في تحريض واضح على نجل شقيقه الذي أعاد ترتيب صفوف العائلة وقواتها في الساحل الغربي للمحافظة.

وأقام المئات من أنصار الحزب تظاهرة في ساحة الحرية وسط مدينة تعز بالتزامن مع اقتراب الذكرى الحادية عشر لثورة الحادي عشر من فبراير التي نظمها الشباب واستولت عليها الأحزاب السياسية المعارضة والحاكمة في وقت قصير.

وتأتي التظاهرة الجديدة في ظل تحشيد جديد لفصائل الحزب صوب الساحل الغربي أبرز معاقل طارق صالح وهو ما يشير إلى أن الحزب الذي يعيش وضع صعب يتجه لتحشيد المناهضين لحكم صالح في المدينة وتجيشهم لصالح خططه الممولة قطرياً في إجتياح معاقل الفصائل الموالية للإمارات بساحل تعز.