السعودية تبدأ تفكيك الفصائل الموالية للإمارات من الداخل في الساحل الغربي.. وتكافئ فصيلها في العمالقة بـ5500 ريال سعودي لكل مجند..!

168

أبين اليوم – خاص

بدأت القوات السعودية، المنتشرة حديثاً في الساحل الغربي لليمن، الإثنين، تفكيك الفصائل الموالية للإمارات من الداخل عبر شراء ولاءات قادتها ومجنديها بمبالغ ضخمة.

وقالت مصادر محلية إن القوات السعودية وجهت قائد اللواء الثالث عمالقة بصرف مكافات مجزية تصل إلى 5500 ريال سعودي لكل مجند في اللواء.

وكان اللواء الذي يقوده اللحجي أفشل قبل أيام محاولة للإطاحة بقائد الفصيل الموالي للإمارات في العمالقة أبو زرعة المحرمي بتعيين قيادي من ردفان خلفاً له.

وجاءت محاولة المحرمي الذي يشغل منصب نائب طارق صالح الأخيرة لضم اللواء الثالث لقوام قوات طارق ضمن خطة بدأتها الإمارات بتفكيك خصوم طارق في الساحل الغربي ونشر مقاتليهم على ألويته المعروفة بـ”القوات المشتركة” قبيل انسحابها الأخير من المخا وإحلال قوات سعودية بديلاً لها.

ويشير صرف الإكرامية السعودية للواء دون غيره من ألوية العمالقة التي تتجاوز الـ10 الوية إلى أن الرياض التي اصطحبت عدداً من الفصائل الموالية لها على الحدود لتأمين وجودها في الساحل الغربي بدأت تفكيك منظومة الإمارات العسكرية من الداخل.

البوابة الإخبارية اليمنية