محامو ترامب يتخلون عنه قبيل محاكمة  الشيوخ.. ماذا سيخسر إذا ثبتت إدانته..!

137

أبين اليوم – الأخبار الدولية 

ما تزال قضية محاكمة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب تشغل بعض وسائل الإعلام حيث أنه من المقرر أن يقف بعد بضعة أيام ليحاكم في مجلس الشيوخ ضمن آلية عزله.

بحسب وسائل إعلام أمريكية فقد قام محامو ترامب بالتخلي عن مهمتهم في الدفاع عن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قبل بضعة أيام من الجلسة التي ستقام أمام مجلس الشيوخ الأميركي، وأشارت الوكالات ان 5 محامين تراجعوا عن نيتهم في الدفاع عن ترامب وذلك بسبب خلافات بشأن الاستراتيجية القانونية صاحب القضية دونالد ترامب.

وعلى ما يبدو أن المحاكمة المقررة لترامب في التاسع من شباط/ فبراير بتهمة التحريض على التمرد، بعد إقتحام أنصاره مقر الكونغرس في السادس من كانون الثاني/ يناير، لن تكون سهلة وخصوصاً أن ان أحد مثيري الشغب البارزين الذين اقتحموا مبنى الكابيتول الأمريكي قال إن دونالد ترامب خانه، وأكد المتهم جاكوب تشانسلي من ولاية أريزونا، استعداده للشهادة ضد الرئيس السابق في محاكمة عزله الشهر المقبل، حسبما أفاد المحامي الخاص به.

وتناولت بعض وسائل الإعلام أن الخلاف بين ترامب والمحامين الذين تخلوا عن الدفاع عنه تكمن في أن ترامب يرغب في أن يواصل محاموه الدفاع عن فرضية حصول عملية تزوير هائلة أثناء الانتخابات الرئاسية أدت إلى فوز الديمقراطي جو بايدن، بدلا من التركيز على شرعية مقاضاة رئيس انتهت ولايته.

وفي حال تم إثبات إدانة ترامب في محاكمة عزله فإنه سيخسر مجموعة من المزايا التي يحصل عليها الرؤساء الأمريكيين بعد مغادرتهم البيت الأبيض وهي معاش سنوي مخصص لكل رئيس سابق يستمر طوال حياته يزيد على 200 ألف دولار سنوياً، وحرمانه من مخصصات لسفرياته تصل إلى مليون دولار سنوياً، وحرمانه من توفير حماية أمنية فيدرالية مسلحة له طوال حياته..

بالإضافة إلى حرمان الرئيس السابق ترامب من تقلد أي مناصب سياسية حكومية سواء بالتعيين أو الإنتخاب، وهو ما يعني حرمانه من الترشح في أي إنتخابات مستقبلية، هذا ويذكر ان لا يمكن حرمان الرئيس من المزايا المخصصة إلا في حال تمت إدانته من المجلسين، ولا يكفي إدانة مجلس النواب فقط.

المصدر: العالم