11فبراير و21 سبتمبر عنوان التغيير الجذري..!

185

بقلم/ فيصل الخليفي

ثورة 11 فبراير حُرفت عن مسارها الحقيقي الذي رسمناه لها وتعد بداية ثورة للشعب وتحولت الى مكسب للمعارضة وتحولت الى حاكم وبالرغم أن تلك المعارضة الوجة الآخر للحاكم.. لم تكتمل إلا بثورة 21 سبتمبر والتي تكالبت عليها تحالف الشر العربي والغربي لأنها غيرت اوصيائها في اليمن وقامت الحرب على ثوار 21 سبتمبر و11 فبراير من المستقلين وكنت من ثوار 11 فبراير و21 سبتمبر ولازالت ثورة التغيير الجذري مستمرة من أجل استقلال اليمن من أذناب الخارج والذين كتموا على انفاس الوطن طيلة العقود الماضية..

كنت من قيادة ثورة التغيير بشبوة.. واردنا التغيير وارادوا التدمير.. الثورة تغيير جذري في كل النواحي الاقتصادية والسياسية والثقافية ..الخ

قلنا لهم: غيروا للأفضل قبل أن تتغيروا.. نحن او التدمير ..نحن أو الطوفان..!

11 فبراير ثورة شعب غيرت مسارها قوى لصالحها وليس لصالح الشعب.. وما إن قامت ثورة 21 سبتمبر للتغيير الجذري وقلع جذور الإستعمار وأعوانه وأوصياء الخارج حتى قامت عليها قوى الإستعمار الأمريكي البريطاني وأعوانهم من البعارين.