معهد أمريكي: بايدن يسعى لإبرام إتفاق مع قوات صنعاء وإنهاء الحرب..!

1٬027

أبين اليوم – متابعة خاصة

كشفت باحثة في معهد الشرق الأوسط بواشنطن ان إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، تسعى لإبرام إتفاق مع قوات صنعاء في اليمن، في إطار سياسية التخفف من قضايا الشرق الأوسط.

وذكرت الباحثة في المعهد ندوى الدوسري أن إدارة بايدن ستمارس ضغوطاً على السعودية وستتفق مع الحوثيين، كما ستضغط على الرئيس هادي للتوقيع على اتفاق سياسي والوصول إلى حالة سلام لإنهاء الحرب كيفما كانت.

ونقلت وكالة الأناضول عن الباحثة في المعهد الأمريكي قولها أن الإدارة الأمريكية، منذ الرئيس الأسبق باراك أوباما تعرضت لانتقادات بسبب الحرب في اليمن ، مما دفع واشنطن إلى إعلان وقف دعمها للسعودية في الحرب.

ورأت أن اليمن ليس أولوية للإدارة الأمريكية، وأن إلغاء تصنيف الحوثيين “منظمة إرهابية أجنبية” هو خطوة من خطوات أكبر تهدف إلى إنهاء الأزمة.

وتابعت أن السعوديين متخوفين من الضغط الأمريكي الجديد، ويسعون إلى حل في اليمن، ومن الممكن أن يقبلوا بتسوية سياسية.

وشددت على أنه في حال سيطرت قوات صنعاء على مأرب، فسيحسن ذلك موقفهم التفاوضي، ويمنحهم منابع النفط قبل أي تسوية سياسية.