حملة سعودية تطالب بطرد المغتربين اليمنيين.. رد العاجز..!

210

أبين اليوم – خاص

دشنت المخابرات السعودية ، الثلاثاء، حملة على مواقع التواصل الإجتماعي تطالب بطرد المغتربين اليمنيين رداً على الهجمات الجوية التي تتعرض لها في خطوة وصفت من قبل ناشطين بـ”رد العاجز”.

وتضمنت الحملة اتهامات “مجحفة” بحق المغترب اليمني.

ومع أن الإستخبارات السعودية بأسماء وهمية حاولت التحشيد إلكترونياً لصالح حملتها لكن سرعان ما تحولت الحملة إلى عكسية مع إطلاق مواطنين غالبيتهم سعوديين هشتاق مناهض لما وصفوه بـ”العنصرية” بإسم “اليمني والسعودي إخوة”.

وحازت الحملة الأخيرة على تعاطف كبير من قبل مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي، كما ندد آخرين بحملة الإستخبارات السعودية.

وحملة طرد المغتربين ورقة نجحت من خلالها السعودية في لبنان والعراق بعد تنكيلها بمغتربي الدولتين الذين يشكلون مصدر أساسي للدخل القومي، لكن محاولة تسويقها في الشأن اليمني قد يلقي بظلاله على السعودية ذاته خصوصاً وأن إتفاق الطائف الذي ابتلعت السعودية بموجبه ثلث مساحة اليمن ينص على بند أساسي يتضمن السماح بدخول اليمنيين بدون حتى إجراءات سفر ما قد يدفع الشعب اليمني لإعادة النظر في الإتفاقية واستعادة أراضيه بالقوة.

كما أن قيادة السعودية للحرب على اليمن التي بدأتها في مارس من العام 2015 وتدخل في مارس المقبل العام السابع قد يحشد اليمنيين ممن التزموا الحياد أو الصمت الانخراط في ثورة تجتاح كامل أراضي السعودية.