رغم المطالبات الواسعة بالتوضيح حول ما يجري.. هادي وحكومته ترفض التعليق على قاعدة ميون..!

158

أبين اليوم – خاص

أثار إنشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون اليمنية في مضيق باب المندب ضجة تفاعل معها سياسيون غربيون وعرب، فضلاً عن ضجة من مختلف القوى اليمنية، غير أن هادي المقيم في الرياض ورئيس حكومته معين عبدالملك يلوذان بصمت مطبق وكأن الأمر لا يعنيهما، رغم المطالبات الواسعة لهما بالتوضيح حول ما يجري.

وكان مستشار هادي، عبدالعزيز جباري قد قال صراحة أن من يفرط بالسيادة تسقط شرعيته، في إشارة إلى هادي ومعين.

في حين أشار مدير قناة بلقيس أحمد الزرقة إلى تصريحات سابقة لمدير مكتب هادي، عبدالله العليمي، قال ان تصريحات مدير مكتب الرئاسه عبدالله العليمي التي انكر فيها وجود أي عبث او سيطرة إماراتية في الجزر اليمنية يستحق بموجبها إحالته للتحقيق باعتباره أحد المتورطين في توفير غطاء للتفريط في السيادة اليمنية.

إلى ذلك طالب ناشطون آخرون طارق صالح الموالي للإمارات بالإعلان عن موقفه مما يجري في جزيرة ميون.