هكذا أنقذت القاعدة قوات الإنتقالي في أبين..!

3٬687

أبين اليوم – مودية

كشفت مصادر قبلية في أبين، جنوبي اليمن، الأربعاء، كواليس إتفاق سري بين القاعدة والمجلس الانتقالي سمح التنظيم بموجبه لإنقاذ المجلس المدعوم إماراتياً.

وأوضحت المصادر بأن التنظيم وافق على السماح لفصائل الانتقالي بأخذ صور في محيط موقعين على تخوم وادي عومران بمديرية مودية، شريطة أن تكون القوات التي تدخل تلك المواقع تتبع أبو مشعل الكازمي، مدير أمن أبين، وانسحاب القوات المشتركة بما فيها الحزام الامني وفصائل يافع والضالع.

وأبو مشعل من القيادات المحسوبة على الإصلاح واحمد الميسري وزير الداخلية السابق في حكومة معين والمتهم بدعم التنظيم، قبل إعلان موافقته على تسليم مواقع قواته للانتقالي.

وأفادت المصادر بأن الانتقالي استدعى أبو مشعل الذي لم يشارك في القتال ضد التنظيم في الحملة الاخيرة وطلب منه أخذ صور للمواقع العسكرية بغية حفظ سمعة فصائل الانتقالي التي أعلنت قبل 3 أسابيع عملية ضد القاعدة في المناطق الوسطى ووجهت تعقيدات كبيرة في حملتها التي سقط فيها قيادات ألوية وكتائب.

ووفق المصادر فقد قادت العمالقة المفاوضات بين الطرفين على أن تعلن نهاية المعارك ويوقف مسلسل التقدم صوب بقية معاقل القاعدة في مودية والمحفد والوضيع.

المصدر: الخبر اليمني