بحضور الجنيدي وإدريس والسقاف.. أبناء محافظتي أبين والبيضاء يحتفلون بالعرس الجماعي الثالث لـ 430 عريساً وعروساً.. “صور“..!

4٬707

أبين اليوم – خاص

شهدت محافظة البيضاء اليوم الأحد العرس الجماعي الثالث لـ430 عريساً وعروساً من أبناء محافظتي البيضاء وأبين، الذي نظمته الهيئة العامة للزكاة وتحت شعار “معاً لتيسير المهور وإعفاف وتحصين الشباب”.

وخلال الحفل البهيج طاف موكب العرسان شوارع المحافظة ليصل إلى ساحة المركز الثقافي بمدينة البيضاء وسط حضور ومشاركة شعبية واسعة.

وخلال فعاليات العرس هنأ محافظ البيضاء عبدالله علي حسين إدريس، العرسان بإكمال نصف دينهم.. متمنين لهم دوام التوفيق والنجاح والسعادة في حياتهم.

وأشار إلى أهمية تفعيل مثل هذه المناسبات الاجتماعية، لما تمثله من رسالة بأهمية تحصين الشباب وإعانتهم على تكاليف مهور الزواج.

مشيراً إلى أن الأعراس الجماعية تجسد التعاون والتكافل بين أبناء المجتمع في مواجهة التحديات التي فرضها العدوان والحصار.

وأكد المحافظ إدريس، دور الجميع في استشعار المسئولية للعمل بوثيقة التيسير الزواج والحد من غلاء المهور وتحصين الشباب في إكمال نصف دينهم ومواجهة الحرب الناعمة. مثمنا جهود الهيئة العامة للزكاة في تحصين الشباب من خلال إقامة الأعراس الجماعية.

 

من جانبه اعتبر محافظ أبين اللواء صالح الجنيدي، مشروع العرس الجماعي تجسيداً لمبدأ التكافل الاجتماعي في ظل تعدد أساليب الحرب الناعمة ورسالة لدول العدوان بصمود وتكافل الشعب اليمني وقدرته على مواجهة كل التحديات.

وأكد المحافظ الجنيدي، أن مشاريع الزكاة التي تلمسها الفئات الفقيرة في المجتمع بما فيها مشروع الزواج الجماعي تعد ثمرة لتوجيهات واهتمام قائد الثورة، السيد عبدالملك الحوثي والمجلس السياسي الأعلى في تحصين الشباب..

منوهاً بجهود ودور قيادة الهيئة العامة للزكاة في تنفيذ هذه المشاريع التي تخفف من معاناة الفقراء والمساكين مهنأ العرسان من ابناء محافظة أبين قائلاً: بأن حرص القيادة السياسية والهيئة العامة للزكاة على دعم تيسير الزواج ودعم أبناء محافظة أبين الذين يمثلون سياج حصين للوطن مع إخوانهم من كافة أبناء الشعب اليمني..

وخلال العرس بحضور مشرف عام المحافظة سام الملاحي، ووكلاء المحافظة عبدالله الجمالي وصالح المنصوري وناصر الريامي ووكيل الهيئة العامة للزكاة المساعد لقطاع التوعية علي الظرافي ومدير أمن المحافظة العميد عبدالله محمد العربجي أكد وكيل الهيئة العامة للزكاة، علي السقاف، الحرص على تنظيم العرس الجماعي الثالث الذي يأتي ضمن زفاف 10.044 على مستوى الجمهورية، منهم 430 عريساُ وعروساً من أبناء محافظتي أبين والبيضاء، رغم ظروف العدوان والحصار والتصعيد المستمر على المحافظة.

وأشار السقاف، إلى أهمية تيسير تكاليف الزواج لتحصين الشباب وإبعادهم عن مخاطر الحرب الناعمة التي تروّج لها الماكينة الإعلامية التابعة لتحالف العدوان..

مشيراً الى أهمية إعطاء موضوع غلاء المهور حقه من الأهمية وعدم المغالاة والاستقامة مع الله والاستناد الى توجيهات الرسول الكريم بهذا الخصوص.

وبدوره أوضح مدير عام مكتب الهيئة بالمحافظة حيدر طاهر الغريب، أن إقامة الأعراس الجماعية يعد من ابرز مصارف الزكاة وهو تجسيد حقيقي وواقعي لمبدأ التكافل الإجتماعي الذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف..

مؤكداً أن العرس الجماعي في موسمه الثالث كان نصيب محافظة البيضاء (430) عريساً وعروسة أغلبهم من أبناء هذه المحافظة و 20 من أبناء محافظة أبين.

لافتاً أن فرع الهيئة نفذ الكثير من الانشطة والأعمال الخيرية التي لمسها المواطن وباتت شاهداً على ما يبذله المعنيون في صرف الزكاة وفقاً لمصارفها التي نصت عليها الشريعة الإسلامية الغراء.

ولفت الغريب، إلى أن هناك حرصًا على أن تفيد مختلف الشرائح المجتمعية من المشروعات الزكوية.

وتخلل فعاليات العرس بحضور رئيس الوحدة السياسية لانصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص ومدير عام الوحدة التنفيذية للمشاريع بالهيئة نائف أبونشطان، ومدير عام الموارد البشرية بالهيئة العامة للزكاة علي محمد البابلي ومدير عام الحصر والتخطيط المصارف بالهيئة زكرياء السخي، ومدراء المكاتب التنفيذية
وقيادات في السلطة المحلية وشخصيات أمنية وعسكرية واجتماعية، تقديم فقرات متنوّعة ذات صلة بالمناسبة، بينها قصائد شعرية للشاعران الكبير أمين الجوفي وإبراهيم الحبابي، مع تقديم أوبريت فرائحي لفرقه المسيرة الفنية بالمحافظة معبراً عن هذه المناسبة.