دراسة تحذر من خطر العمل الليلي على الذاكرة والإدراك..!

4٬677

أبين اليوم – أخبار منوعة 

العمل في نوبات ليلية يمكن أن يضعف الذاكرة بنسبة تصل إلى 79% لدى البالغين في منتصف العمر وكبار السن، هذا ما كشفته دراسة جديدة.

ووفق الدراسة، فإن العمل في أوقات غير تقليدية (من الساعة 9 صباحًا حتى 5 مساء)، له انعكاسات سلبية على صحة الإنسان.

وأفاد واحد من كل خمسة مشاركين في الدراسة التي اجريت على 47.811 بالغًا، أنهم تعرضوا لنوع من العمل بنظام الورديات في حياتهم المهنية، حيث كان الذين يعملون في نوبات ليلية في وظائفهم الحالية لديهم معدلات أعلى بنسبة 79% من الضعف الإدراكي مقارنة بأولئك الذين عملوا في النهار فقط. وأولئك الذين عملوا في نوبات ليلية طوال فترة عملهم حصلوا على معدلات أعلى بنسبة 53%.

وبحسب العلماء فإن اضطراب إيقاع الساعة البيولوجية، ساعة الجسم الداخلية، قد يكون السبب.

وكشف فريق جامعة يورك في كندا في ورقة بحثية نشرتها مجلة Plos One: “عن وجود صلة محتملة بين العمل بنظام الورديات وضعف الوظيفة الإدراكية.

ولفت الفريق في الورقة البحثية “إننا نتوقع أن محفزات إيقاع الساعة البيولوجية التخريبية قد تلعب دورًا في التنكس العصبي الذي يسهم في الضعف الإدراكي”.

ونقلت “ديلي ميل” عن أستاذ علم الأعصاب في جامعة أكسفورد راسل فوستر، قوله إن الاستنتاج القائل بأن العمل ليلًا يزيد من خطر الضعف الإدراكي أمر مهم.

المصدر: العالم