الصين تعلن عن رغبتها في المشاركة في بناء مجتمع الفضاء

65

أبين اليوم – متابعات تقنية

قال الرئيس الصيني (شي جين بينغ) Xi Jinping إن الصين مستعدة للعمل مع الدول الأخرى لبناء مجتمع الفضاء الإلكتروني العالمي المشترك وإيجاد مستقبل أفضل للبشرية.
وأكد الرئيس الصيني على أهمية التكنولوجيا الرقمية وسط جائحة كورونا، وذلك من خلال خطاب قرأه وزير إدارة الفضاء الإلكتروني الصيني (تشوانغ رونغ ون) Zhuang Rongwen في حفل افتتاح المؤتمر العالمي السابع للإنترنت.

وقال شي في الخطاب: تم استخدام التطبيب عن بُعد، والتعليم عبر الإنترنت، والاتصالات على نطاق واسع منذ تفشي جائحة فيروس كورونا، ولعبت شبكة الإنترنت دورًا مهمًا في تعزيز الانتعاش الاقتصادي، وتعزيز المبادرات الدولية.

وأضاف: الصين مستعدة للعمل مع الدول الأخرى لفهم ثورة المعلومات، وتعزيز القوى الجديدة للتنمية الرقمية، وفتح آفاق جديدة للتعاون الرقمي، وستبذل الجهود لتشكيل نمط جديد للأمن السيبراني ومجتمع المستقبل المشترك في الفضاء الإلكتروني لإيجاد مستقبل أفضل للبشرية.

وكجزء من خطة تطوير قدرات الصناعات التقليدية وتخفيف التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، تهدف بكين إلى تسريع نشر البنية التحتية الرقمية في جميع أنحاء الصين.

وأطلقت بكين في شهر مارس حملة “البنية التحتية الجديدة”، مع سياسات مصممة لتشجيع الاستثمارات في قطاعات تشمل شبكات الجيل الخامس، والإنترنت الصناعي، ومراكز البيانات، والذكاء الاصطناعي، ومحطات شحن المركبات ذات الجهد العالي والطاقة الجديدة.

ودعت الدولة السلطات المحلية في شهر مايو إلى دعم بناء مراكز البيانات الضخمة الصناعية الجديدة على الصعيد الوطني للمساعدة في ترقية قطاع التصنيع في البلاد في المجالات المختلفة.

وعززت جائحة الفيروس التاجي استخدام العديد من الخدمات عبر الإنترنت، مثل المنصات التعاونية والبث المباشر ومواقع التجارة الإلكترونية.
ويُعقد المؤتمر العالمي للإنترنت – الذي تديره الدولة – في المدينة الشمالية في مقاطعة تشجيانغ، بالقرب من شنغهاي، منذ عام 2014.

واجتذب الحدث بعض الأسماء البارزة على مر السنين، ومن ضمنها (تيم كوك) Tim Cook من آبل و (سوندار بيتشاي) Sundar Pichai من جوجل.

ويُنظر إلى الحدث على أنه منصة للحكومة الصينية للترويج لنسختها من حوكمة الإنترنت العالمية وتصدير نموذج الإنترنت الخاص بها المقيد للغاية إلى بلدان أخرى.

ومن بين الحاضرين لهذا العام الرئيس التنفيذي لمجموعة (علي بابا) Alibaba، والرئيس التنفيذي لشركة ZTE، ورئيس مجلس إدارة مجموعة لينوفو.

كما ألقى الرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم خطابًا عبر الفيديو، بينما من المتوقع أن يفعل الرئيس التنفيذي لشركة سيسكو الشيء نفسه.

المصدر : البوابة العربية