رسائل يمنية تحذيرية للعدوان قبل دخول مرحلة الوجع الکبير..!

165

أبين اليوم – إستطلاع

يری خبراء ومراقبون أن عمليات المسيرات اليمنية تأتي رداً علی اعتداءات تحالف العدوان السعودي الأمريكي، مشککين بأهداف الولايات المتحدة والامم المتحدة في التغزل بالسلام.

ويقول اعلاميون يمنيون ان عمليات المسيرات اليمنيةعلی الأهداف العسكرية السعودية، تأتي رداً علی إستمرار العدوان والحصار السعودي الذي تمثل بـ45 غارة علی مديرية صرواح في مأرب في أقل من 24 ساعة.

ويوضح إعلاميون يمنيون ان رفع التصنيف الأمريكي لحركة أنصار الله من قائمة الجماعات الإرهابية، أمراً لا يعني اليمنيين، فالولايات المتحدة هي التي صنفت أنصار الله في هذه القائمة ولم يعترف بها أي أحد واليوم وبعد ان مُرغ انفهم بالتراب، قاموا برفع هذه الحركة من قائمتهم.

ويؤكد خبراء عسکريون علی ان اليمن، شهدت تصعيداً من قبل العدوان، علی كافة الجبهات ومن الطبيعي ان تقوم القوات اليمنية بالرد علی هذه الاعتداءات لتثبت لتحالف العدوان بأنه لازال لدی الجيش اليمني واللجان الشعبية اليد الطولی وزمام المبادرة لاسيما باستهداف مواقعه الاستراتيجية كاستهداف مطار أبهاوقاعدة خميس مشيط.

ويضيف خبراء عسکريون ان هذه العمليات هي بمثابة رسائل تحذيرية لتحالف العدوان بأن عليهم ان يتوقفوا لأن ما هو قادم سيكون أعظم في حال استمرارهم وسيدخلهم مرحلة الوجع الكبير الذي ربما ستكون نتائجه كارثية ومختلفة تماماً عن سابقاتها من العمليات.

ويعتقد وزراء يمنيون ان قرار الولايات المتحدة رفع حركة أنصار الله من قائمة الجماعات الارهابية، جاء لتصحيح قرار ترامب الخاطئ، فإن حركة أنصار الله لها الثقل الأساسي في المواجهات باليمن فاذا قررت الولايات المتحدة لعب دوراً في انهاء الحرب في اليمن، مع من ستتفاوض إن حظرت أنصار الله؟

ويؤکد وزراء يمنيون ان المبعوثين الاممين السابقين کانوا جميعاً يريديون إطالة أمد الحرب في اليمن بأي وسيلة ولهذا کانوا مصرين علی المرجعيات الثلاث، المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار 2216 وما هذه الا غطاء لاطالة الحرب. هم لم يکونوا يريديون الحل. ولکن الان مع التحرکات الجديدة انخفضت الاصوات حول المرجعيات الثلاث وصار الحديث عن ایجاد حل سياسي لايقاف الحرب.

ويقول خبراء عسکريون ان الوزارة الخارجية الاميرکية تحدثت عن عدم رغبتها في بقاء الحوثيين حاکماً للشعب اليمني وانها ستمارس ضغوطعها بشکل مستمر. وقبل ذلک کانت الولايات المتحدة قد اعلنت انها أوقفت الدعم للسعودية وهذا ما يعني أنها کانت مشارکة في العدوان علی الشعب اليمني. هذا ما يعني ان الاميرکي يحاول ان يصل الی نقطة محددة يقدمها وکأنما قدم السلام لليمنيين بينما هو أساساً يمارس الحرب علی اليمنيين بطريقة اخری.

ويضيف خبراء عسکريون: بعدما وصلت الرسائل اليمنية الی الولايات المتحدة، قالت واشنطن انها مستمرة مع السعودية في دفاعها عن نفسها ولم تتحدث عن اليمنيين الذين يُقصفون منذ 6 سنوات بدعم امريکي.

ويشدد اعلاميون يمنيون علی ان مشکلة مأرب مشکلة داخلية وان الشعب ثار علی کناسة السياسة المتشکلة من قطاع طرق ومليشيات خارجة عن القانون ومرتزقة ومحتلين وکان لابد من تحرير هذه المنطقة.

ويصف اعلاميون ان ما يسمی بحزب الاصلاح بأنه ليس الا مليشيات تغتصب ثروات بلد بأکمله وتهربها الی ترکيا وبلدان متعددة، وانهم لايهتمون للشعب بحيث ان احد کبارهم کان يقول فليمت 24 مليون من الشعب ويعيش مليون وهذا هو منطقهم.

ويضيف اعلاميون ان ما يسمی باخوان المسلمين في اليمن مات واندثر ولم يعد له أي تأثير في الحياة السياسية وبقاياه المغررة بهم سوف يدرکون انهم لم يکونوا سوی کباش فداء لکي ينعم کبارهم في فنادق الرياض وترکيا، فقد اشترت قيادات الاصلاح اکثر من 3 ألاف فيلا في ترکيا وهذا ما أثار استغراب الاتراک. واليوم، يحشد الشعب، جميع طاقاته لدحر هؤلاء وان غداً لناظره قريب.

ويقول خبراء عسکريون ان هناک معطيات تثبت بأن الامم المتحدة شريکة في العدوان علی الشعب اليمني علی کافة المستويات والاصعدة وان تصريحات المبعوث الاممي الذي تحول الی ناطق باسم رباعية العدوان علی الشعب اليمني والولايات المتحدة التي تحاول ان تختفي وراء أدواتها بأنها تقف مع السلام بينما هي الشريک الاساسي في العدوان علی الشعب اليمني، عبارة عن معطيات تشکک بتلک التحرکات التي تدعي انها تبحث عن سلام مع الشعب اليمني وانما هناک اهداف تسعی من وراء تحقيقها بعرض سلام مجزوء لايحقق مطالب اليمنيون.

ما رأيکم:

  • كيف يبدو المشهد اليمني مع قرب السيطرة علی مأرب والمساعي الدولية للحل؟
  • ما أهمية إسقاط طائرة تجسس للتحالف واستهداف قاعدة الملك خالد و مطار أبها؟
  • ماذا عن الفرصة الفريدة للحل بحسب غريفيث وكلام ليندر کينغ عن وقف للحرب؟
  • هل تزامن التصعيد مع زيارة الموفدين الدولي والأمريكي للرياض وما مضاعفاته؟

المصدر: العالم