مأرب.. قيادي إصلاحي يعتقل المئات من أصحاب المحلات والبسطات والعمال.. للزج بهم في الجبهات..!

166

أبين اليوم – خاص

افادت مصادر محلية وشهود عيان في مدينة مأرب مساء أمس الأربعاء عن حدوث واستمرار حملة إعتقالات واسعة طالت المئات من أصحاب المحلات والبسطات والعمال ومعظمهم من محافظات تعز وإب وريمة وتهامة..

ومنذ صباح أمس الأربعاء تم اقتياد المئات من المواطنين من قبل عناصر مسلحة معظمهم من الملتحين إلى سجون خاصة لا تتبع إدارة شرطة المحافظة أو أقسام الشرطة المعروفة.

وأوضحت المصادر وشهود العيان ان القيادي البارز في حزب التجمع اليمني للاصلاح عبدالله على صعتر هو من يقود مع مجموعة آخرين من قيادات حزب الإصلاح تلك الحملة الظالمة وانه شوهد يأمر مسلحيه بإغلاق محلات ومطاعم وبقالات وملابس واقتياد أصحابها إلى باصات وحافلات..

وكذلك عدد من أصحاب بسطات الخضروات والفاكهة والبائعين المتجولين في عدد من أسواق وشوارع وأحياء مدينة مأرب.

ولفتت المصادر وشهود العيان إلى أن كشوفات معدة سلفاً بمن يتم اعتقالهم وان عقال بعض الأسواق والأحياء كانوا بمعية مسلحي حملة الاعتقالات في مناطقهم.

وأضافت المصادر وشهود العيان انه يتم توجيه سؤال لمن يتم اعتقالهم مفاده الآن تحرك معنا للجبهة للدفاع عن مأرب التي خيرها عليك ، وان من يرفض أو يجادل يتم اعتقاله فوراً بالقوة.. وقد تعرض عدد كبير للضرب والسحل والإهانة أثناء اعتقالهم.

وتستفيض المصادر أن الاعتقالات انتقائية وشملت أشخاص بعينهم ووفق قوائم معدة سلفاً ولم تشمل الجميع.. وأن أبناء مأرب ومحافظات ذمار وصنعاء وعمران لم تطالهم الاعتقالات سوى أعداد بسيطة منهم وعلى العكس من أبناء المحافظات الأخرى.