في محاولة يائسة لإيقاف تحرير مأرب.. السعودية تحاول رشوة قوات صنعاء بنفط مأرب..!

195

أبين اليوم – خاص

تشهد الأروقة السياسية والدبلوماسية الإقليمية والعالمية نشاطاً مكثفاً في محاولة لإيقاف معركة مأرب من خلال عدد من المقترحات التي طرحت بشكل علني وخفي.

وعاد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، والمبعوث الأمريكي الخاص تيم ليندر كينع قد عادا إلى الرياض بعد أسبوع من مغادرتها، وذلك لطرح رؤية جديدة لإيقاف معركة مأرب بعد الضغط العسكري لقوات صنعاء للتقدم نحو المدينة مركز المحافظة الحيوية بمصادر النفط والغاز والكهرباء.

في حين اوفدت السعودية وزير خارجيتها فيصل بن فرحان إلى العاصمة العمانية مسقط، لطلب وساطة عمانية مع حكومة صنعاء.

ويتواجد في مسقط كبير المفاوضين في سلطة صنعاء وناطق حركة انصار الله محمد عبدالسلام مع الوفد المفاوض.

وتقول مصادر سياسية أن في التحركات الغربية والإقليمية تهدف للوصول إلى إتفاق يمنح قوات صنعاء حصة من نفط مأرب مقابل إيقاف تقدمه نحو مركز المحافظة التي يطوقها من أكثر من إتجاه.

وكانت قوات صنعاء قد قدمت مبادرة سابقاً  بشأن مأرب تتضمن أن تكون إيرادات النفط والغاز في مأرب لصرف مرتبات الموظفين، وعدم الاعتراض أو مضايقة أو إعتقال أتباعهم في المحافظة.

غير أن قيادات صنعاء لم تعد تتحدث عن هذه المبادرة حالياً بعد فرض قواتهم واقعاً جديداً.