بعد ثبوت تورط بن سلمان بقتل خاشقجي “رئيس وزراء إيطاليا“ في دائرة الشبهة.. “ترجمة“..!

835

أبين اليوم – ترجمة

مارش الحسام

وضع عدد من السياسيين والناشطين الإيطاليين رئيس وزرائهم “ماتيو رينزي” في دائرة الشبهة بحكم علاقاته الشخصية بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي تتهمة الولايات المتحدة بالتورط في مقتل الصحفي خاشقجي.

وطالب عدد الأحزاب والحركات السياسية والحقوقية الإيطالية من رئيس الوزراء الإيطالي “رينزي” أن يحدد موقفة من ولي عهد السعودية محمد بن سلمان بعد ثبوت تورطه بمقتل خاشقجي، بحسب صحيفة “La Repubblica” اليومية الإيطالية.

وقال رئيس الحزب اليساري الإيطالي :” بينما كان رينزي ذاهبًا إلى المملكة العربية السعودية ليغني المديح للنظام القاتل، فإن حكومة قام جوزيبي كونتي وفارنسينا بقيادة لويجي دي مايو بحظر جميع مبيعات الأسلحة لنفس النظام ، بما في ذلك القنابل المستخدمة في اليمن والتي قرر رينزي بيعها إلى المملكة العربية السعودية في عام 2016″.

وأضافت الصحيفة”: لكن ما أثار السخط الكبير نحو رينزي هو أيضًا الطريقة التي تعاملت بها القنوات الموالية لرينزي في نشرات أخبار هذه القضية، “من المثير للدهشة أن جميع نشرات أخبار الخدمة العامة للرأي، عند نقلها الوثيقة الأمريكية التي تتهم الأمير بن سلمان بارتكاب جريمة القتل الوحشي للصحفي خاشقجي..

تجنبت بحذر الحديث عن التداعيات السياسية الداخلية الخطيرة لهذه القضية، والمرتبطة بالعلاقات بين رينزي والعاهل السعودي، وفيما يتعلق بهذه التقارير يطلب كل العالم السياسي الإيطالي توضيحاً، ونأمل أن يكون لقضية مثيرة للجدل مثل هذه المساحة التي تستحقها في الإذاعة العامة”.

كما وجهت وكيلة الحزب اليسار الإيطالي “نيكولا فراتوياني” انتقادات قاسية لرئيس الوزراء، مضيفتا: “لقد وعد رينزي بالرد على علاقاته مع ذلك النظام بعد انتهاء أزمة الحكومة، وقد حانت تلك اللحظة، الآن نريد توضيح للشفافية ولواجب الصدق تجاه المواطنين الإيطاليين”.

في غضون ذلك، يطلب الخضر أيضًا من رينزي التوضيح، من ناحية أخرى ، فإن وجهة نظر منظمة العفو الدولية مختلفة.

في غضون قال المتحدث لمنظمة العفو الدولية” ريكاردو نوري” مخاطبا “رينزي”: “من غير المناسب بالتأكيد أن تتم دعوتك إلى المنتديات الدولية التي هي انبثاق مباشر للنظام الملكي السعودي والتزام الصمت بشأن نظام انتهاكات حقوق الإنسان”.

ويضيف: يجب أن نفهم ما إذا كان سلوك “الحكومات الإيطالية التي لها علاقات سياسية رسمية مع المملكة العربية السعودية يعني تزويد تلك الدولة بالأسلحة في حربها على اليمن”.

البوابة الإخبارية اليمنية