بيان صادر عن ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي بالعاصمة عدن حول تردي الأوضاع المعيشية في الجنوب..!

252

أبين اليوم – خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

انه لمؤسف أن نرى المواطن الجنوبي يعاني الصراع مع الجوع والفقر والمرض والخدمات المتردية بينما المسؤولين ينعمون بفلل ومواطير وفساد مالي وأخلاقي ولا يبالون ولا يراعون الشعوب.

أيها الشعب الجنوبي..

لقد سكتنا الكثير عن هؤلاء الذين يسترزقون بإسم القضية الجنوبية واستعادة الدولة وهم بعيدين كل البعد عن المبادئ والقيم الإنسانية ولا توجد ذرة نخوة فيهم، تركوا الشعب يعاني ويلات الصراعات السياسية وهم يقيمون في فنادق وفلل وقصور واستراحات تاركين الشعوب تصارع الموت غير مبالين..

يا أبناء عدن الأحرار:

قد آن الأوان لنزع حقوقنا المشروعة وطرد ما يسمى بالتحالف البغيض ومرتزقته من العاصمة عدن، وليعلم الجميع أن من سكت على هذا الإحتلال الممنهج تحت مسمى تحالف فسوف يجني ثمار الذل والهوان عما قريب.. فكل ما يحدث في عاصمتنا الحبيبة عدن هم يقفون خلفه.. ويعتقدون أنهم بهذه الأساليب القذرة سينقلون الشعب إلى مرحلة جديدة.. مرحلة تسليم الجمل بما حمل لاحفاد سيدهم عفاش.

أيها الأحرار..

اننا في ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي بالعاصمة عدن نشعر بالمعاناة التي يعانيها شعب الجنوب في العاصمة عدن منذ مجيء هؤلاء الأشقاء السفلة والتزمنا الصمت تجنباً لتخويننا وتعبئة الشعب العاطفي تعبئة خاطئة..

وها نحن اليوم نقف بجانب شعبنا الجنوبي العظيم نشعر بالمعاناة التي يعانيها وندعو الجميع لرفع شعار الجنوب فوق الجميع وندعم ثورة الجياع ثورة تصحيح مسار الثورة الجنوبية التحررية واستعادة دولة جمهورية اليمن الديمقراطية كامل السيادة بحدها وحدودها.

كما ندعو إخواننا الثوار في العاصمه عدن الى التعبير عن ثورتنا بالطرق المشروعة بعيدا عن قطع الطرق واثارة الفوضى وعن اي اعمال قد تضر بالمواطن ، كما نؤكد على الآتي:

1- نؤكد موقفنا الثابت تجاه قضيتنا المصيرية للأرض والإنسان الجنوبي واستعادة دولتنا جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية حرة مستقلة.

2- ندعو جميع أبناء العاصمة عدن ومحافظات الجنوب للخروج والتفاعل مع الثورة ضد الإحتلال الرجعي الإمبريالي واذنابه وطرده من بلادنا.

3- ندعو جميع أبناء الجنوب للعمل الجاد لنصرة الثورة الجنوبية في كل المجالات الميدانية والإعلامية والسياسية وغيرها.

4 – نطالب الإحتلال السعودي الأمريكي بالرحيل من أرضنا مالم فإن جميع الخيارات أمامنا متاحة لطرده.

5- نحذر كل من تسول له نفسه كان من كان جنوبي أو غير جنوبي من المساس أو الإعتداء على أي ثائر جنوبي أو الوقوف ضد الثورة الجنوبية أنه سيحاسب وتتم ملاحقته.

6- نطالب المجتمع الدولي بالوقوف بواجبه الإنساني والقانوني تجاه ما يحدث للجنوب وشعبه من الإحتلال السعودي الأمريكي واذنابهم

وإنها ثورة حتى النصر.

الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للأسرى

صادر عن ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي بالعاصمة عدن 9 مارس 2021
/