بعد أن زادت من تواجدها لإكمال السيطرة على المحافظة.. قبائل المهرة تثور ضد القوات السعودية وتتوعد بقتالها..!

70

أبين اليوم – خاص

لم تكن المهرة بمنأى عن الإحتجاجات المندلعة في المحافظات الجنوبية ضد تحالف الحرب على اليمن وأدواته المتمثلة بالإنتقالي المدعوم إماراتياً والشرعية المدعومة سعودياً.

فبالأمس اندلعت الإحتجاجات في كل من حضرموت وعدن ولحج وأبين لتسفر كحصيلة أولية مساء أمس عن هروب حكومة هادي عبر البحر وسط صمت سعودي وإماراتي.

واليوم تصاعدت حدة تلك الاحتجاجات في محافظة المهرة ـ شرق اليمن ـ لتعلن رفضها المطلق لتواجد القوات السعودية التي باتت تزيد من تواجدها لإكمال السيطرة على المحافظة المحاددة لسلطنة عمان.

وفي سياق تطورات الإحتجاجات بالمهرة حذر الشيخ علي الحريزي قائد فصيل المقاومة ضد تواجد التحالف ـ حذر السعودية من مخططها الجديد الذي قال أنه يرمي لاستهداف محافظة المهرة .

تحذيرات الحريزي جاءت عقب قيام قوات التحالف بإنشاء لواء عسكري لاستكمال السيطرة على محافظة المهرة.

وتوعد الحريزي التحالف بمقاومة أي تدخل في المهرة داعياً في تصريح صحافي أبناء محافظة الضالع بعدم الإنضمام الى المعسكرات لقتال أبناء محافظة المهرة.

من جانبه نشر الشيخ عبود قمصيت نائب رئيس لجنة الإعتصام في محافظة المهرة في صفحته على الفايسبوك إن المجلس الإنتقالي بدعم من السعودية والإمارات قام بتأسيس لواء عسكري وفتح باب التسجيل في معسكر اللواء عبود في محافظة الضالع، من أجل تدريبهم وتجهيزهم وإرسالهم إلى محافظة المهرة.

كما أشار إلى أن باب التسجيل للتجنيد أُفتتح في المعسكر أواخر شهر فبراير، مؤكداً أن القوات السعودية تشرف بشكل مباشر على تأسيس هذه القوات وتقوم بعمليات صرف الرواتب والسلاح لهم، بالإضافة إلى كل أشكال الدعم من أجل إرسالهم إلى المهرة.

وتوعد الشيخ عبود قمصيت بالكفاح المسلح قائلاً: أبناء المهرة الأحرار بصغارهم وكبارهم سوف يقاتلون كل القوات التي تخدم الاحتلال ـ حد وصفه.

وأضاف قصميت: لن يسمح أحرار المهرة بدخول هذه المليشيات إلى أرضهم، وسيقدمون كل غالي في سبيل حفظ الإستقرار والأمن في المهرة.

واختتم بقوله: نحذر أخوتنا أبناء الضالع إلى عدم الانجرار خلف مخططات التحالف السعودي الإماراتي، الذي يهدف إلى جعلكم وقود لتحقيق مصالحهم.

وتابع بالقول: لا تكونوا أدوات للخارج وتضحون لأجل من لا يستحق، فأبناء المهرة سيدافعون عن أرضهم وعرضهم بكل السبل مهما كان الثمن، ولن نقبل أن نكون أدوات بيد الآخرين، نحن أحرار على أرضنا وكرامتنا فوق كل شيء.

ووجه الشيخ “قمصيت” رسالة إلى “عبدالله بن عيسى آل عفرار” الذي وصفه بالمتواطئ مع السعودية قائلاً: إن التاريخ لا يرحم كل متخاذل، وأبناء المهرة لن يقبلوا بهذه المليشيات التي تتحالف معها من أجل خدمة دول خارجية لها مطامع في المهرة، وعليك أن تراجع حساباتك فالتاريخ لا يسجل إلا المواقف المشرفة لأصحابها.

وبحسب مصادر محلية: خرجت الأربعاء مظاهرات بمدينة الغيضة عاصمة المهرة منددة بتواجد القوات السعودية.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب القوات السعودية بالخروج من المهرة وتندد بتواجدها الذي وصفته بالغير شرعي.