الإصلاح يتجاهل المبادرة السعودية وأنصاره يلمحون إلى أنه تم إلقاءه خارج اللعبة..!

134

أبين اليوم – خاص

تجاهل حزب الإصلاح، كبرى قوى “الشرعية” الثلاثاء، المبادرة السعودية في وقت شن فيه ناشطيه على مواقع التواصل الاجتماعي هجوم عليها معتبرين إياها محاولة لإبقاء الأطراف الأخرى بعيداً عن المشهد.

ولم يعلق الحزب الذي ظل يتدخل في كل شيء يخص “الشرعية” التي يقبض عليها ، بصورة رسمية، لكن أنصاره على مواقع التواصل الإجتماعي اعتبروا المبادرة السعودية تعكس جانباً من المفاوضات بين من وصفوهم بالحوثيين والسعودية التي تقود الحرب على اليمن منذ مارس من العام 2015.

كما أشاروا إلى أنها تبقي بقية القوى بما فيها الإصلاح والإنتقالي خارج اللعبة ، مطالبين بمبادرات لفتح مطار الريان بحضرموت وميناء بلحاف في شبوة ومطار الغيظة في المهرة وعودة سلطة هادي إلى سقطرى.

واعتبر آخرين المبادرة السعودية، رغم محاولة السعودية تصوير نفسها بمركز قوة بعرضها، إلا أنها تعكس هزيمة للرياض التي تواجه تصعيد عسكري غير مسبوق سواء في الميدان أو عبر الهجمات الجوية ناهيك عن الضغوط الدولية للدفع بتسوية سياسية.