في تغيير جذري في الخطاب الرسمي ولأول مرة.. السعودية تؤكد إستعدادها الإنفتاح على “الحوثيين“..!

654

أبين اليوم – خاص

أكدت السعودية، السبت، استعدادها الانفتاح على “الحوثيين” في تغيير جذري في الخطاب السعودي الرسمي والذي يشيطن الحركة منذ بدء الحرب على اليمن في مارس من العام 2015.

وقال السفير السعودي لدى اليمن، محمد ال جابر، في مقابلة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية إن بلاده لديها علاقات استراتيجية مع اليمن منذ عقود ولا تمانع الانفتاح على مختلف الأطراف اليمنية في رد على ما اذا كانت الرياض مستعدة للانفتاح مع الحركة..

مشيراً إلى أن بلاده تدعم اليمن بغض النظر عن الأطراف السياسية وانتماءاتها وتوجهاتها في مغازلة واضحة لـ”الحوثيين” الذين يسيطرون على معظم المناطق اليمنية.

كما أكد سعي بلاده التحاور مع الحركة ومعالجة ما وصفها بـ”قضاياهم سياسياً”.

وحتى وقت قريب كان الخطاب السعودي يصور حركة الحوثي على انها ليست يمنية وأنه يشن الحرب على اليمن بسبب انها مرتبطة بإيران..

وجاء حديث السفير السعودي عن التحاور مع “الحوثيين” عقب ساعات على شن قوات صنعاء اكبر عملية هجومية على السعودية وسط احتدام النقاشات بشأن إمكانية وقف اطلاق النار ورفع الحصار ما يشير إلى أن السعودية باتت تخشى أكثر من أي وقت مضى أن تنقلب الموازين في اليمن رأساً على عقب مما يهدد نفوذها في هذا البلد الذي تفرض عليه حرب وحصار منذ أكثر من نصف عقد.