تحشيدات غير مسبوقة للقاعدة في الأطراف المحاذية لأبين من شبوة..!

155

أبين اليوم – خاص

شهدت محافظة شبوة، أبرز معاقل الإصلاح المدعوم إماراتياً، الخميس، تحشيدات غير مسبوقة لعناصر تنظيم القاعدة في مؤشر ينبئ بمساعي لتحريك التنظيم بغية تحقيق أجندة خاصة جنوباً.

ياتي ذلك على واقع تصعيد في أبين تمكنت قوات هادي من خلاله تحقيق إختراق في معاقل الإنتقالي بحجة محاربته.

وقالت مصادر محلية إن عشرات الأطقم وصلت من المناطق الخاضعة لسيطرة الشرعية في وادي حضرموت والبيضاء وأبين، أغلبها من مديريتي الوضيع ومودية مسقط هادي ووزير داخليته السابق أحمد الميسري.

ويتم تحشيد هذه العناصر إلى معسكر “مره” الذي يبعد بضعة كيلومترات عن العاصمة عتق.

وسلكت بعض هذه الوفود طرق وعرة في نصاب وبيحان خشية تعرضه لهجمات من طائرات بدون طيار يعتقد أنها أمريكية وتحوم منذ أيام في سماء المحافظة النفطية.

ولم يعرف وجهة هذه العناصر وما إذا كان يتم إعدادها للمشاركة في القتال الدائر بمأرب أم للتصعيد صوب معاقل الإنتقالي في أبين وعدن، لكن توقيت التحريك الذي تزامن مع ظهور احمد الميسري المتهم إماراتياً بتحريك القاعدة يشير إلى أن الوجهة ما تبقى من معاقل الانتقالي في ابين..

خصوصاً وأن التنظيم الذي انتشر مؤخراً في عدة مناطق بأبين ما مكن قوات هادي التوغل في عمق مناطق الإنتقالي في أحور بحجة ملاحقة عناصره قد يمثل ذريعة للتمدد نحو عاصمة أبين، زنجبار.