إنتقادات واسعة لحكومة المحاصصة: مناطقية.. وسكرتارية للسفير السعودي..!

47

أبين اليوم – خاص

قوبل تشكيل حكومة المحاصصة بين هادي والإنتقالي بإنتقادات واسعة من قبل سياسيين واعلاميين يمنيين، وأكدوا عدم التعويل عليها في تحقيق أي إنجاز يخدم المواطن اليمني.

وقال الدبلوماسي والسياسي اليمني مصطفى احمد نعمان، إن توليفة الحكومة تثير الضحك حد البكاء والحسرة على استنزاف عام كامل للخروج بها.

واضاف في تغريدة على صفحته بتويتر ان الحكومة جاءت بخطوط مناطقية وتدخل إقليمي دون النظر إلى الكفاءة.. وان هادي سيوكل أمرها إلى كاتم أسراره أحمد مبارك ليضبط ايقاعها والتزامها كما فعل في موفمبيك حد تعبيره.

من جانبها قالت الناشطة اليمنية والقيادية في حزب الإصلاح توكل كرمان إن الحكومة مجرد أداة بيد السعودية، لإكمال مخطط العبث باليمن، والوصاية والهيمنة عليه، وتقسيمه إلى أوصال.

وأشارت في منشور على حسابها في “الفيس بوك”، إلى الدّور التخريبي الذي يمارسه السفير السعودي محمد آل جابر في اليمن، في إشارة إلى هيمنته على تشكيل الحكومة الحالية.

وأوضحت أن النساء لهن شرف عدم المشاركة في هذه الحكومة وعدم الشرعنة لاحتلال البلاد والوصاية والهيمنة عليها من قبل التحالف السعودي – الإماراتي.

واعتبرت أنه “لا يصح أبداً تسميتها بمشاركة سياسية، في حكومة أقل من سكرتارية للسفير السعودي”، حسب تعبيرها.

في حين قال الصحفي حسن الفقيه، أن الحكومة الجديدة هي “خليط غير متجانس”، وأنها ولدت “بعد مخاض عسير، رغم عدم التأكد الكلي من الترتيبات السابق لإعلانها”.

ولم يستبعد أن يكون مصيرها الفشل كسابقاتها من الحكومات، واعتبر إعلان تنفيذ الشق العسكري وتشكيل الحكومة، هو أشبه بـ “محاولة إثبات إنجاز للرعاة “السعودية والإمارات” على ما يبدو”.