الإنتقالي ينشر قواته في الضالع قبيل إزاحة محافظ الإشتراكي..!

232

أبين اليوم – خاص

واصل المجلس الإنتقالي، المدعوم إماراتياً، الأحد، نشر قواته في مدينة الضالع المحسوبة على حلفائه في الحزب الاشتراكي في خطوة تعكس مساعيه للاستحواذ على أهم معاقله وإقصاء حلفائه منها.

يأتي ذلك قبيل تغيرات مرتقبة للمحافظين وعقب تراجع الاشتراكي عن ضم حصته في حكومة هادي لصالح المجلس.

وأعلن الحزام الأمني في الضالع في منشور على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي إستمرار ما أطلق عليها “عملية الكرامة” لملاحقة من وصفهم بـ”خلايا الاغتيالات”..

ويهدف الحزام من خلال هذه الخطوة لتعزيز نقاطه على مداخل ومخارج المدينة بغية تشديد قبضته عليها على حساب فصائل ما تعرف بـ”المقاومة الجنوبية” المحسوبة على الحزب الاشتراكي بقيادة خالد مسعد.

وتتزامن إجراءات الحزام مع بدء السعودية ترتيبات لتغيرات على مستوى محافظي المحافظات بما فيها الضالع التي تعد الآن من حصة الحزب الاشتراكي وهو ما يشير إلى ان الإنتقالي يحاول ضم الضالع إلى حصته في عدن وأجزاء من أبين ولحج خشية تعرضه للإقصاء من الرفاق الذين لا يزالون يحتفظون بكتلة كبيرة من الولاء جنوباً رغم التدمير الممنهج للحزب على مدى العقود الماضية..

لكن المخاوف الآن من أن تدفع الصراعات تحت السطح لمجازر دامية على غرر إنقسام الحزب على السلطة في ثمانينات القرن الماضي.