إحتكاكات بين طارق صالح وعلى محسن.. والأخير يبدأ توطين عناصره بالساحل..!

137

أبين اليوم – خاص

دشن محافظ الحديدة المحسوب على علي محسن، الحسن طاهر، الأربعاء، إنشاء أول التجمعات السكانية لمقاتلي الإصلاح في الساحل الغربي لليمن في خطوة تهدف لتضيق الخناق على طارق الذي يحاول التوسع في هذه المنطقة الإستراتيجية بدعم إماراتي.

ويقام المجمع الذي تموله جمعيات “إخوانية” كويتية في مديرية الخوخة التي يرفض سكانها سيطرة طارق صالح عليها.

ومن شأن المجمع السكني الجديد توطين عناصر الإصلاح وهي خطوة يهدف من خلالها علي محسن لنقل المعركة إلى معاقل طارق لذي يحاول التوسع إلى معاقل الإصلاح في مأرب وتعز.

وجاء إنشاء المجمع السكني للإصلاح في وقت يحاول طارق الإستفادة من ضغوط التحالف على الإصلاح لنشر 6 ألوية في مأرب، أبرز وأهم معاقل الإصلاح ، واختيار الجمعيات الكويتية لتمويل المشروع محاولة، وفق مصادر محلية، للتمويه على تمويلات دول أخرى لها علاقة بالصراع الحالي على الساحل الغربي والذي تدفع قطر وتركيا لتفجيره في وجه الإمارات.

كما يأتي في وقت تترقب فيه مناطق التحالف في الساحل الغربي لليمن انتفاضة دعت لها قوى تهامية بعد تهميش هذا الإقليم من الحكومة الجديدة ويتوقع أن تتطور إلى مواجهات مع أتباع الإمارات وهو ما يشير إلى أن الإصلاح سيحاول إستغلال هذه الخطوات لتثبيت واقع جديد في الساحل.