مجلة فرنسية: رئيس وزراء هادي ونبيل هائل سعيد أنعم.. من كبار الفاسدين..!

555

أبين اليوم – متابعات

كشف تحقيق استقصائي نشرته مجلة “لوبوان” الفرنسية عن الثروة الهائلة التى يمتلكها نبيل هائل سعيد أنعم ، مؤكدة أن لديه علاقة برئيس وزراء هادي معين عبدالملك وعلاقتهما بنهب أراضي في جنوب اليمن وقضايا فساد أخرى.

وتساءلت المجلة، في تقريرها، “هل رئيس وزراء هادي معين عبدالملك يقوم بتسهيل صفقات الفساد لرجل الأعمال نبيل هائل سعيد أنعم ؟”.

وأشارت المجلة إلى أن نبيل هائل سعيد أنعم يعد احد المتنفذين والفاسدين في اليمن وعلاقتة المشبوهة بمسؤولين وقيادات في الدولة”.

وقد كشفت المجلة أن المسؤول عن ملف نبيل هائل سعيد أنعم في مكتب معين عبدالملك هو السكرتير الشخصي لرئيس الوزراء وليد العباسي الذي يقوم بدوره بإدارة ملف الصفقات المشبوهة لنبيل هائل..

وسردت المجلة السيرة الذاتية لرجل الأعمال نبيل هائل سعيد أنعم، وقالت إنه حائز على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية..

وأضافت المجلة أن نبيل “هذا الرجل ارتقى ليشمل مناصب مهمة في مجموعة شركات هائل سعيد أنعم، لكونه أحد أبناء إمبراطور المال اليمني المتوفي هائل سعيد أنعم”.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن العلاقة التي تجمع معين عبدالملك مع نبيل هائل مبنية على التبعية لصاحب المال..

وأضافت أن نبيل هائل سعيد كان أحد الأسباب في تعيينه رئيساً للوزراء، والذي قال عنه أحد الصحفيين أنه رجل ضعيف وأداة بيد السفير السعودي ونبيل هائل سعيد أنعم.

وأشار الكاتب إلى أن “هناك صفقات مشبوهة بنهب أراضي في مدينة عدن بتسهيل من رئاسة الوزراء وبعض المسؤولين الفاسدين، والتي دفع نبيل هائل مبالغ مالية كبيرة لرئيس الوزراء ومسؤولين في الدولة.

من أين لك هذا..؟

وتساءلت المجلة الفرنسية عن القدرة المالية لرئيس الوزراء معين عبدالملك حتي يتسنى له شراء فلة مكونة من 3 طوابق في 86 شارع “إينا” الرئيسي بباريس.. ويقع على بعد خطوات من “قوس النصر” وذلك في ديسمبر/كانون الأول 2018، بمبلغ 9.6 مليون يورو.

ورصدت دخل معين ، ووصفته بأنه لا يتعدى دخل أي موظف للدولة حيث يبلغ نحو 12 ألف دولار شهرياً، ليكفي أن يكون لديه منزل وسيارة وسائق فقط.

وبحسب ما ذكر كاتب المقال الفرنسي إيمانويل رزافي “عن الفساد في اليمن ، تساءلت المجلة من أين تلك الثروة الهائلة لذلك الموظف اليمني الذي يعاني بلده من حرب ومجاعة..!

وكانت “لوبوان” طرحت هذا التساؤل على معين عبدالملك خلال رسالة بريدية، إلا أنه رفض الإجابة عن هذا السؤال.

وتابعت مجلة “لوبوان” سؤالنا أيضاً أن أملاك رئيس الوزراء لا يتضمن هذه الفلة فحسب، إنما عقارات وشركات مقرها المملكة العربية السعودية، وبدعم وتمويل من رجل الأعمال نبيل هائل سعيد أنعم”.

وبحسب المجلة فإن معين عبدالملك يركز على الأعمال التجارية أكثر من مكافحة الفساد ، حيث إن شركة العقارات التي يمتلكها اشترت خلال بضعة أيام فقط من تأسيسها في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 عقارات بمئات الملايين في الرياض ودبي..

شيكات تحسين صورة نبيل هائل سعيد أنعم:

وسلطت المجلة الضوء حول قيام شركة هائل سعيد أنعم بدفع آلاف الدولارات لصحفيين ومجلات لتحسين صورة نبيل هائل سعيد أنعم بالإضافة إلى تلميع رئيس وزراء هادي كمكافح للفساد.

وقالت إنه في 8 ديسمبر الماضي،تعاقدت شركة هائل سعيد أنعم مع شركة بريطانية تعمل في تحسين صور المشاهير ومن تلوثت سمعتهم بالفساد والمحسوبية، حيث تعاقدت مع الشركة بمبلغ 300 ألف دولار ..

وأشارت المجلة أن عمولة معين عبدالملك من عملية الاستيلاء على أراضي في جنوب اليمن بمبلغ يقدر “بـ2 مليون يورو”.

وتابعت أن جميع المشاركين في عملية الاستيلاء ونهب الأراضي قد تلقوا مبالغ مالية بمئات الآلاف تم تحويلها إلى حساباتهم عبر السكرتير الشخصي لمعين عبدالملك وليد العباسي..

وأشارت الصحيفة الى أن هناك سلسة من المقالات ستنشر تباعاً عن فساد مسؤولين في الشرعية ورئيس وزراء هادي وحكومته وعلاقتهم برجل الأعمال نبيل هائل سعيد أنعم وغيرها من قضايا الفساد.

المصدر: مجلة “لوبوان” الفرنسية