الإصلاح يكشف عن مخطط إماراتي جديد يستهدف إسقاط شبوة بمشاركة طارق صالح.. “تفاصيل“..!

2٬843

أبين اليوم – شبوة

كشفت قيادات بارزة في حزب الإصلاح، الأربعاء، عن مخطط إماراتي جديد يستهدف إسقاط محافظة شبوة، جنوبي اليمن، وإزاحة الحزب من المحافظات الجنوبية.

وقال القيادي في المقاومة الجنوبية، عادل الحسني ، والمحسوب على الإصلاح، في تصريحات صحفية، إن الأهداف التي تريد الإمارات تحقيقها من خلال اغتيال “لملس” هي إسقاط محافظة شبوة.

وأوضح الحسني أن التفجير المتعمد الذي حدث يراد من خلاله أن تكون ضحيته شخصية من محافظة شبوة، من أجل استنفار أبناء شبوة، للإنقلاب على “الإخوان”، بغية فتح الباب لعودة الإمارات لشبوة، في ظل انشغال قوات الإصلاح بمعاركها مع الحوثيين في بيحان.

وأضاف أن هناك “هدف ثاني حاولت الإمارات تحقيقه يتمثل في إرسال رسالة للجميع أن الإرهاب لا يزال يضرب المحافظات الجنوبية وأن التواجد الإماراتي هدفه مكافحة الإرهاب لشرعنة هذا التواجد”.

من جهته، أكد عضو مجلس الشورى، والقيادي في الحراك الجنوبي، علي سالم البجيري، أن “الإمارات أوعزت للانتقالي للقيام باغتيال لملس، خاصة مع مجيء عبدالكريم شايف أحد قيادات صالح السابقة، وأحد المقربين من محمد بن زايد، حيث عاد لعدن قبل الحادثة بثلاثة أيام، موضحاً أن “شايف كان مرشحا كبديل لأحمد لملس”.

وأشار البجيري إلى أن اغتيال لملس يأتي بهدف إدخال أبين وشبوة وإسقاط المحافظتين، من خلال هذه الجريمة بحجة الثأر لأحمد لملس.

وتأتي هذه التصريحات ، تزامنا مع تحركات إماراتية بمعية قيادات من حزب المؤتمر لإزاحة الإصلاح من جناح الشرعية في المحافظات الجنوبية، والدفع بصالح كبديل عنه.