لماذا تقاتل في صف العدوان..!

3٬147

بقلم/ توفيق المحطوري

ما الذي يدفع بك لأن تقاتل إلى صف العدوان ومع أدواته وأذنابه.. من أجل الوطن. ‘قل لي بربك ما الذي قدموه للوطن.. كل الموارد وخيرات البلد بيدهم والاقتصاد ينهار يوما بعد يوم..

الأمن.. متى رأينا الفوضى الأمنية والاغتيالات والتصفيات ، أم من أجل التعليم الذي توقف ام من أجل الصحة التي تدنى مستواها واصبحت تجارة.. أم في سبيل الخدمات التي لم نعد نجدها او نراها..!

قل لي هل صرفوا المرتبات.. هل عاد بإمكانك ان تقوم بعمليه الصيد بأمان وحرية من خيرات البحر التي وهبك الله اياها.. هل تحظى بالعيش الكريم هل تستطيع ان تمارس حريتك وحقوقك المكفولة بالدستور والقانون.

أنت ايها المقاتل في صف العدوان اذا لم تستيقظ وانت تقتل او تُقتل وانت تقاتل اخوانك وابناء بلدك يجب ان تستيقظ حين تقتلك ضربات طيران العدوان الذي تقاتل إلى جانبه..

يجب ان تستيقظ وانت ترى الوضع والحال الذي وصلت اليه المناطق التي تحت سيطرة تحالف العدوان ومرتزقته او استيقظ وانت ترى كيف أصبح حال زميلك او اخوك الجريح وكيف اصبحت حال اسرة اخيك او زميلك الذي قتل الي جانبك في المعركة.

ايها المقاتل في صفوف العدوان هل سألت نفسك اين هم واين تعيش اسرهم كل اولئك القادة من امنيين وعسكريين وسياسيين وكم يتقاضون وما حجم الاموال العقارات التي بحوزتهم لتأمين وانفسهم واسرهم في الخارج.

واذا كنت تقاتل فعلا من اجل الوطن وسيادته فها هي قوات الاحتلال في سقطرة وفي المهرة وفي الساحل فهي احق بأن تقاتلها.

ام انك تقاتل فعلاً من اجل اعادة الشرعية التي يرفض التحالف اعادتها وبقائها الي عدن وتقبع في فنادق الرياض.

ام انك تقاتل من أجل الدين والاسلام وهنا نقول لك لسنا من منع بيوت الله من ان يذكر فيها اسمه.. ولسنا من يطبع مع اليهود ولسنا من حول هيئه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى هيئة الترفيه..

ولسنا من تنكر لقضية امتنا الاساسية وهي قضية الاقصى وفلسطين.. ولسنا من اساء إلى قائدنا وحبيبنا ورسولنا محمد صلوات ربي عليه وعلى اله وصحبه وسلم..

بل وبهذه المناسبة ندعوك إلى ان نتعاون جميعا ونتحد للعمل من اجل إعلاء كلمة الله ومحاربه اعداء الله أعدائنا أعداء الاسلام واين الاسلام من قتل الاسير وخيانه العهود والمواثيق.

واذا كنت تقاتل من اجل المال وبحثاً عن الرزق فأعلم انك في مصيبة عظيمة وجهل كبير ومعصية لا تغتفر وكيف لك ان تقتل اخ لك مسلم او تعرض نفسك للقتل وانت ظالم معتد على اخ لك مسلم ام كيف تتجاهل وتغفل وتنسى ان الله هو الرازق وان الرزق بيده هو وحده لا سواه .

عندما اشاهد الحال الذي عليه المناطق المحتله وحال من يقاتلون الي صف العدوان والاحتلال والوضع الذي يعيشونه وما يتعرضون له اصاب بحاله من الالم والحسرة والدهشة في نفس الوقت كيف يرضى عاقل بهذا الوضع فما بالك بان يذهب ليقاتل ويضحي بنفسه ويترك اهله واسرته واحبابه ويقاتل اخوة له يتمنون له الخير والصلاح.

ادعوكم ان تراجعوا انفسكم وان تعيدوا النظر في تصرفاتكم ومواقفكم وان تعيدوا الذاكرة ولو قليلا إلى الوراء وتراجعوا مواقف التحالف مع تضحياتكم وما تقدموه خدمة لهم وانظروا كيف اصبحت المناطق الخاضعة تحت سيطرة التحالف..

وتذكروا جيداً ما كان يردده الآباء عن النوايا ومدى حقد وخبث دول تحالف العدوان على اليمن واهله من قديم الزمان لتدركوا الامور على حقيقتها ونسأل من الله لنا ولكم الهداية.