قوات علي محسن تعلن الجاهزية في وادي حضرموت لمواجهة تحشيدات وتحركات الإنتقالي..!

3٬957

أبين اليوم – سيئون

أعلنت المنطقة العسكرية الأولى التابعة لنائب هادي ، علي محسن، اليوم الجاهزية القتالية والأمنية لمواجهة تحشيدات وتحركات المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات في وادي حضرموت الساعية للسيطرة على منابع النفط.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي تبث من السعودية، ان “قائد المنطقة العسكرية الاولى قائد اللواء 37 مدرع اللواء الركن صالح طيمس ، شدد في اجتماع بقادة ألوية ووحدات المنطقة على “رفع الجاهزية القتالية والأمنية في عموم الوحدات العسكرية والاستعداد التام لمنع اي عناصر إرهابية واجرامية من استغلال الوضع الأمني في بعض مديريات الوادي لتنفيذ مخططاتها”، في اشارة ضمنية إلى المجلس الانتقالي والقبائل الموالية له.

محذراً من “استغلال تلك العناصر الوضع الأمني في بعض مديريات الوادي لتنفيذ مخططاتها الاجرامية”.

وحمل طميس، قادة الوحدات العسكرية والأمنية، “مسؤوية فرض الأمن والاستقرار في مدن مديريات الوادي والصحراء”، وهو ما يعد توجيها لقمع اي احتجاجات أو تحركات للانتقالي.

وتنفذ القبائل الموالية للانتقالي للشهر الثاني توالياً احتجاجات تتضمن نشر نقاط مسلحة لها احتجزت مئات ناقلات النفط الخام في مديريات وادي حضرموت، وهو ما قوبل بتوجس من حكومة هادي التي تستحوذ ثروات المحافظة من خلال عائدات النفط المنتج من حقول المسيلة لتغطية نفاقاتها الخاصة وحرمان أبناء حضرموت من تلك الثروات بل وحتى من الخدمات الأساسية.