قوات الإصلاح تفرض طوق عسكري على مدينة عتق..!

4٬014

أبين اليوم – شبوة

فرضت قوات عسكرية وامنية، محسوبة على الإصلاح ، الثلاثاء، حصار على مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة .. يتزامن ذلك مع تطورات تشهدها مناطق النفط وسط وغرب المحافظة النفطية.

وقالت مصادر قبلية إن وحدات من ما يسمى بـ”الجيش الوطني” و قوات الامن الخاصة، الذراعان العسكري لجماعة الاخوان” أغلقت مداخل ومخارج المدينة ومنعت المواطنين من العبور من الخطوط الرئيسية ما اضطر العشرات منهم للتهرب عبر مناطق نائية وغير معبدة.

ومع أن هذه الفصائل تطالب، وفق المصادر ، بصرف اكرامية لها من قبل المنطقة العسكرية الثالثة التابعة للحزب في مأرب اسوة ببقية وحداته..

إلا أن توقيتها يحمل ابعاد أخرى ابرزها قد تشير إلى تصعيد مرتقب هناك قبيل انطلاق مشاورات الرياض لاسيما وأن هذه الخطوة تزامنت أيضا مع استمرار تعزيز الحزب قواته في مديريتي عسيلان وبيحان النفطتين عقب سيطرة مجاميع قبلية موالية للإمارات على حقول وشركات النفط التي تمد صافر بالوقود ..

كما تتزامن مع إحتدام المعارك بين القاعدة وقوات دفاع شبوة وسط المحافظة وتحديداً في مديرية خورة.

ولم يتضح بعد ما اذا كان التصعيد الجديد يستهدف مدينة عتق الخاضعة حالياً لسيطرة سلطة جناح صالح في المؤتمر ام لفرض واقع يتعلق بضم بيحان وعسيلان إلى مأرب غير أن توقيتها الذي يأتي في اعقاب ابرام الامارات اتفاق بين جناح طارق والانتقالي تضمن رفع نقاط مسلحي المجلس من مداخل المدينة يشير إلى أن المحافظة في طريقها لجولة جديدة من الصراع.