ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي يدين بشدة حادثة إختطاف أولاد رئيس فرعه في شبوة من قبل مسلحين مجهولين..!

3٬759

أبين اليوم – خاص

أدان ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي اليوم إختطاف أولاد رئيس فرع الملتقى بمحافظة شبوة والقيادي في الحراك الجنوبي الأخ محمد عمر.

وأشار في بيان الإدانة الذي تلقى موقع “أبين اليوم” نسخة منه إلى أن مسلحين من محافظة أبين قاموا صباح اليوم باختطاف نجلي الأخ محمد عمر من وسط مدينة عتق واتجهوا بهما الى محافظة أبين.

وحمل بيان الملتقى الجهات الأمنية بمحافظتي شبوة وأبين المسؤولية القانونية والجنائية الناتجة عن هذا الاختطاف الإرهابي والذي ينم عن تصفية حسابات سياسية مع قيادة ملتقى التصالح والتسامح دون أي اعتبار لحرية الرأي والتعبير وحرية العمل السياسي والحزبي في ظل سيادة القانون..

كما طالب بيان الملتقى الجهات الحكومية المعنية بالقيام بواجبها إزاء ما تتعرض له قيادات الملتقى لاسيما في محافظة شبوة من تعسفات وصلت الى حد ارتكاب جرائم اختطاف لكوادر الملتقى وأسرهم في وضح النهار.

مؤكداً بأن حالة الانفلات الأمني زادت عن حدها وهو ما يهدد بتبعات خطيرة تعكر الصفو والسلام الاجتماعي في المحافظات الجنوبية مالم تقم الأجهزة الأمنية بواجبها بردع هذه الجهات التي تمارس هذا الأعمال تحت غطاء سياسي للخارج واجندات مشبوه لا تخدم الجنوب والقضية الجنوبية بشكل عام.

كما طالب ملتقى التصالح والتسامح الجهات الأمنية ذات الاختصاص ومشائخ قبائل أبين وشبوة بسرعة التفاعل مع هذه الحادثة الخطيرة وسرعة التوجية للأجهزة الأمنية في المحافظتين باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال حادثة الاختطاف وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاهم الرادع بأقصى سرعة.

وأشار البيان إلى أن ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي وبكل فروعه في المحافظات الجنوبية لن يقف مكتوف الايدي إزاء ما تتعرض له قيادات وكوادر الملتقى من تعسفات متكررة في الوقت الذي بإمكانه التصعيد إنطلاقاً من الشارع الجنوبي الذي بات يعاني من انفلات أمنى وجرائم تهدد أمنه واستقراره الإجتماعي.

صادر عن ملتقى التسامح والتصالح الجنوبي

30 مارس 2022م